ارسل الخبر لصديق
|
|
|
|
|
PalPress
تسجيل دخول / تسجيل
مجلس الجامعة يقرر دعم الطلب
الرئيس عباس: سنقدم طلب عضوية فلسطين بالأمم المتحدة في 29 الجاري
13/11/2012 [ 01:02 ]
تاريخ اضافة الخبر:

فلسطين برس,

أكد الرئيس محمود عباس، أن السلطة الفلسطينية ستقدم  طلب عضوية فلسطين للتصويت عليه في الأمم المتحدة في 29 الجاري، الذي يصادف يوم التضامن العالمي مع الشعب الفلسطيني.

وأضاف الرئيس عباس في كلمة أمام الاجتماع غير العادي لمجلس الجامعة العربية على المستوى الوزاري: \\\' بعد لقائي مع الأمين العام للجامعة العربية قبل حوالي أسبوع تحاورنا وتشاورنا متى نقدم الطلب، وبعد نقاش دام فترة من الزمن تم الاتفاق على أن يكون في يوم 29 تشرين ثاني/ نوفمبر، لذلك سنذهب لنقدم الطلب وسنطلب التصويت عليه في يوم 29 من نوفمبر الجاري\\\'.

وأضاف: \\\'لا نريد أن نتصادم مع أحد لا مع أمريكا أو إسرائيل، فإذا كان بالإمكان أن نبدأ حوارا أو مفاوضات في اليوم التالي للتصويت نحن مستعدون\\\'.

وقال: \\\'نريد أن نثبت أراضينا الفلسطينية التي احتلت عام 1967 بما فيها القدس لان إسرائيل لديها مفهوم آخر، وتقول إن الأراضي الفلسطينية المحتلة عام 67 أراض مختلف عليها أو متنازع عليها بمعنى أنها خاضعة للمفاوضات كم لنا وكم لكم، وإسرائيل مع الأسف تسارع لبناء المستوطنات وبالذات في القدس الشرقية، وأقول إنها غطت القدس الشرقية بالمستوطنات\\\'.

وأضاف الرئيس عباس: \\\'نريد أن يفهم العالم أن الأراضي الفلسطينية المحتلة عام 1967 هي أراضي دولة محتلة، أو دولة تحت الاحتلال وان أي استيطان مهما كان من بدايته لنهايته محرم وتنطبق عليه المادة 49 من ميثاق جنيف\\\'.

وطلب الرئيس مساعدة الدول العربية ومباركتها لهذا المسعى، وقال: \\\'نريد مساعدتكم لدى دول كثيرة من دول العالم لكم علاقات معها بالتأكيد ستساعدوننا لنحصل على أكبر عدد ممكن من الأصوات\\\'.

إلى ذلك قرر وزراء الخارجية العرب، دعمهم التام لمسعى منظمة التحرير الفلسطينية لرفع مكانة فلسطين كدولة مراقبة غير عضو على حدود الرابع من حزيران عام 1967 بما فيها القدس الشرقية كعاصمة لدولة فلسطين، وذلك من خلال طرح مشروع قرار بهذا الشأن على الجمعية العامة للأمم المتحدة للتصويت عليه في 29 تشرين ثاني الجاري الذي يصادف يوم التضامن مع الشعب الفلسطيني.

جاء ذلك في قرار اتخذه مجلس الجامعة العربية على المستوى الوزاري في دورته غير العادية التي عقدت مساء الاثنين بمقر الجامعة العربية برئاسة لبنان وشارك في جانب منها الرئيس محمود عباس.

وأكد الوزراء على توفير شبكة أمان مالية بقيمة 100 مليون دولار في حال فرضت عقوبات على الشعب الفلسطيني، داعين كافة التجمعات الإقليمية والاتحاد الأوروبي لدعم ومساندة الطلب الفلسطيني وتوجيه الشكر لكافة الدول التي اعترفت بدولة فلسطين على حدود الرابع من حزيران /يونيو لعام 67 بما فيها القدس الشرقية كعاصمة لدولة فلسطين.

وحث الوزراء الدول التي لم تعترف بعد بدولة فلسطين إلى القيام بذلك إسهاما منها لتعزيز الإجماع الدولي القائم على ضرورة إنهاء الاحتلال وقيام دولة فلسطين المستقلة، وكذلك حث مجلس الأمن بالنظر بالطلب بالعضوية الكاملة.

التعليقات..
[1]
محمد
13/11/2012 [ 09:41 ]
طلب عضوية فلسطين بالأمم المتحدة في 29 الجاري
من قال الى امريكا من العرب كلمة لا الا الرئيس الراحل ابو عما وسيادة الرئيس ابو مازن
شارك برأيك..
اسمك*
عنوان التعليق*
النص*