ارسل الخبر لصديق
|
|
|
|
|
PalPress
تسجيل دخول / تسجيل
عيادة وكالة الغوث بخان يونس تغرق بمياه الصرف الصحي .. فمن المسئول ؟
02/10/2012 [ 18:26 ]
تاريخ اضافة الخبر:

غزة – فلسطين برس- رافت طومان- تفاجأ سكان مخيم خان يونس صباح السبت بان عيادة وكالة الغوث الواقعة وسط مخيم خان يونس تغرق بمياه الصرف الصحي منذ يوم الجمعة الأمر الذي ادى الى استدعاء طواقم الدفاع المدني و البلدية لعلاج المشكلة بشكل سريع .

اللاجئ م – ن 35 عاما قال : " ذهبت الى عيادة الوكالة صباح يوم السبت لكي اعالج ابنتي الصغيرة فتفاجأت بان هناك عرقلة في حركة السير امام العيادة مما اضطرني للترجل من السيارة و التوجه الى العيادة مشيا على الاقدام، وعند سؤالي عن سبب ازدحام السيارات في المكان قال لي احد المارين بان مياه الصرف الصحي قد أغرقت عيادة الوكالة بشكل كامل ".

وتابع : " دخلت عيادة الوكالة بعد ان رفعت بيدي اليسرى البنطال حتى لا يتسخ من مياه الصرف الصحي و الذي ارتفع منسوبها الى حوالي 50 سنتيمترات الامر الذي سبب مشكلة لجميع المرضى الذين جاءوا الى عيادة الاونروا للعلاج ".

اللاجئ ح – غ 40 عاما اعتبر ان هذه القضية خطيرة جدا و تعتبر انتهاكا لحقوق اللاجئين ، و يجب محاسبة المسئولين عن هذا الخطأ الفادح الذي يودي بحياة اللاجئين في مخيم خان يونس.

و أضاف كان لابد على الجهة المنفذة لبناء عيادة الوكالة ان تحسن من عملها و تطوره بدلا من استغلال المشاريع التي تخدم اللاجئين و الكسب منها بطريقة الغش و التلاعب بالمواصفات المطلوبة . حسب قوله.

مازن أبو زيد رئيس اللجنة الشعبية للاجئين خان يونس حمل دائرتي الهندسة والصحة في وكالة الغوث المسئولية الكاملة عن هذه القضية ، وتابعياتها الخطيرة التي ادت الى غرق المخازن وقسم الأشعة مما تسبب بأضرار فادحة في المولد الكهربائي و بعض الادوات الطبية المستخدمة لعلاج المرضى اللاجئين .

وطالب بضرورة فتح تحقيق فوري و محاسبة كل المسئولين المتورطين بهذه القضية كما و شدد على الاسراع في علاج المشكلة بشكل فوري وخصوصا واننا "مقبلون على فصل الشتاء و الذي لربما يؤدي الى كارثة انسانية في مخيم خان يونس اذا لم يتم علاج مشكلة مياه الصرف الصحي داخل عيادة الوكالة بشكل سليم و صحيح ، متسائلا هل يعقل ان يكون مكان علاج المرضى بحاجة الى علاج فني ؟. ".

من جانبه كشف مصدر مطلع في وكالة الغوث انه ومنذ افتتاح عيادة الوكالة وسط مخيم خان يونس وان هناك العديد من المشاكل التي تواجه الموظفين والمرضى داخل العيادة ، ذاكرا مشكلة مياه الصرف الصحي فعندما يقوم عمال النظافة بتنظيف غرف العيادة بالمياه يتفاجؤون بان المياه تخرج من البلاعات بشكل مقزز في الغرف الأخرى مما يؤدى إلى تلوثها بشكل كبير .

وأضاف ان هناك ايضا مشاكل في شبكة المياه، و مشاكل داخل المراحيض الصحية حيث تم استخدام انواع بلاط ردئ لا يؤدي الى الغرض المطلوب بل يعمل على زيادة التلوث في العيادة و ارتفاع نسبة الفيروسات الضارة . وفقاً للمصدر.

كما ونوه المصدر ان غرق عيادة الوكالة يومي الجمعة والسبت بمياه الصرف الصحي ادى الى اتلاف العديد من الاثاث الموجود داخل المخازن اضافة الى انه تم انقاذ جهاز الاشعة والذي تبلغ تكلفته نصف مليون دولار بأعجوبة لان نسبة مياه الصرف الصحي ارتفعت داخل قسم الأشعة إلى 50 سم مما ادى الى كارثة حقيقية في المكان .

من جانبهم عبروا اللاجئون في مخيم خان يونس عن غضبهم تجاه هذا الاهمال والتسيب داخل منشآت الوكالة معتبرين ذلك تلاعبا بأرواحهم و بحياتهم وهذا ما رفضه الإجماع الفلسطيني فكيف يعقل ان تكون وكالة الغوث هي المسئولة عن حياة اللاجئ الفلسطيني و في الوقت ذاته تعمل على زيادة معاناته من خلال عدم توفر الرقابة الكاملة على المشاريع التي تنفذها حديثا .

يذكر انه تم إنشاء عيادة الوكالة وسط محافظة خان يونس بدعم سخي من مملكة البحرين الشقيقة وتم افتتاحها بتاريخ 26/4/2012 بحضور و مشاركة العديد من مدراء وكالة الغوث و شخصيات المجتمع المدني .

تعليقات الفيسبوك
تعليقات الموقع