ارسل الخبر لصديق
|
|
|
|
|
PalPress
تسجيل دخول / تسجيل
ادعت أنها أراضي حكومية
إصابات بالرصاص خلال مواجهات اثر هدم حماس لمنازل مواطنين شمال غزة
02/10/2012 [ 16:30 ]
تاريخ اضافة الخبر:

غزة-فلسطين برس- أصيب ثلاثة مواطنين وعنصران من الشرطة التابعة لحركة حماس التي تسيطر على قطاع غزة, اليوم الثلاثاء, بجراح متفاوتة خلال اشتباكات بعد قيام جرافات وعناصر أمن بإزالة منازل ومنشآت لمواطنين في قرية أم النصر شمال قطاع غزة بدعوى أنها أراضي حكومية.

وقال مراسل "فلسطين برس" إن قوة من شرطة حماس شرعت صباح الثلاثاء, باقتحام منطقة أم النصر شمال بلدة بيت لاهيا وأقدمت على هدم منازل عدد من المواطنين ومنشآتهم بدعوى إقامتها على أراضي حكومية.

وأوضح مراسلنا أن عشرات المواطنين تصدوا للقوة الشرطية رافضين هدم منازلهم, مما دفع عناصر شرطة حماس لإطلاق الرصاص الحي صوب المواطنين مما أدى لإصابة 3 أشخاص بجراح وصفت ما بين المتوسطة إلى طفيفة.

وأشار مراسلنا إلى أن عشرات المواطنين قاموا برشق قوة حماس بالحجارة, حيث أسفرت المواجهات على اعتقال عدد منهم ونقل المصابين إلى مستشفى كمال عدوان لتلقي العلاج إضافة لشرطيين تعرضوا للاصابة جراء رشق الحجارة.

وأكد مراسلنا أن شرطة حماس والجرافات التي رافقتها استطاعت إزالة منازل المواطنين بالقوة رغم احتجاج أصحابها.

ومن جانبه قال  الناطق الرسمي باسم وزارة الداخلية المقالة الرائد اسلام شهوان أن وزارته تأسف لما حدث وكانت تتمنى أن لا تصل الأمور إلي ما وصلت إليه من اضطرار عناصر الشرطة لاستخدام الأعيرة النارية.

وأوضح شهوان في تصريح صحفي أن دورية الشرطة تفاجأت بمهاجمة مجموعة من المواطنين، للعاملين في حملة إزالة التعديات ما اضطرها بعد عدة محاولات لإقناعهم بوقف إلقاء الحجارة، لإطلاق النار في الهواء لتفريق المواطنين الذين واصلوا إلقاء الحجارة، حتى أصيب منهم اثنان بجراح متوسطة. حسب قوله.

وأضاف شهوان أن الشرطة كانت تقوم بواجبها الطبيعي في مرافقة موظفي سلطة الأراضي المقالة، وأنها لن تسمح لأحد بتجاوز القانون أو الاعتداء على موظفين يقومون بواجبهم الوظيفي.

والجدير بالذكر أن حركة حماس قامت اليوم بالتعدي على تظاهرة نسائية أمام مقر المجلس التشريعي بغزة, مطالبة بإنهاء الانقسام وسرعة تطبيق المصالحة الوطنية.

تعليقات الفيسبوك
تعليقات الموقع