ارسل الخبر لصديق
|
|
|
|
|
PalPress
تسجيل دخول / تسجيل
ليكن اجتماع الثوري غدا لشدشدة برغي التنظيم
07/05/2011 [ 21:00 ]
تاريخ اضافة الخبر:
بقلم: كتب / هشام ساق الله

غدا الاثنين يصادف افتتاح جلسة المجلس الثوري بدورته الجديده محط انظار كل الفتحاويين موجهه له لكي يطالب بشددة براغي التنظيم الفالته والتي ينتظرها كل ابناء الحركه وخاصه بعد توقيع المصالح بين حركتي حماس وفتح ومواجهة الاستحقاقات التي تخيف كل ابناء الحركه في العوده الى الحلافات الداخليه وعدم توجيد جبهتنا في الانتخابات القادمه .

منذ ان انعقد المؤتمر العام السادس بمدينة بيت لحم حتى اليوم والجميع ينتظر ان ينتقل الحراك التنظيمي الى لحظة التقدم للامام والعمل قدما من اجل النهوض بالحركه ولازلنا نراوح مكاننا على الرغم من تاكيد الاخ توفيق الطيراوي عضو اللجنه المركزيه لحركة فتح انه تم طرد عدد من غير الملتزمين بانتخابات نقابة الاطباء في اشاره منه الى الوضع القوي الذي وصلت اليه الحركه مستغربين كثيرا هل مايحدث بنقابه مثقفه وتعليمها عالي وانتخاباتهم مهنيه بالدرجه الاولى هو ماسنيعكس في الانتخابات التشريعيه القادمه هل ستطردون كل من سيخرج عن الحركه هل اعددتم نظام انتخابي داخلي ولوائح داخليه لاي انتخابات قادمه ام ان ماحدث بنقابه مهنيه ستعممونه على الوضع التنظيمي لحركة فتح المعقد .
 
كل الامال معقوده على جلسة المجلس الثوري التي سيعقد جلساته غدا لمناقشة الوضع السياسي واستحقاقات ايلول القادم بل نطالبه بدراسة الوضع التنظيمي الداخلي واستنهاض عمل الحركه بشكل قوي تستطيع فيه ان تواجه متطلبات الساحه الفلسطينيه القادمه وتحفيذ اللجنه المركزيه على العمل بعد ثبات عميق واعادةالحراك والتصالح الداخلي الى صفوف الحركه وجمع كل ابناء وطاقات الحركه خلفهم وخلف قياده تقودنا نحوا المجهول القادم الذي نتوقع فيه الصعوبه ولن نستطيع ان ننتصر الا بحاله تنظيميه اقوى بكثير مما نحن عليه اليوم .
 
فاعضاء المجلس الثوري للحركه مطالبين اكثر من أي وقت مضى على ان تستمر انتظام جلساتهم بشكل طارىء وان يعقدوا مزيدا من الجلسات فهم الهيئه الوسيطه بين المؤتمر واللجنه المركزيه التي نعتقد بشكل جازم انها لاتقوم بدورها بالشكل المطلوب فنطالبهم بتشكيل هيئات مع اللجنه المركزيه لادخال حاله تنظيميه جديده مع التشكيله الموجوده لنستطيع ان تتواكب مع احتياجات المرحله المقبله فيجب ان يكون مع كل عضو باللجنه المركزيه ومفوض طاقم من المجلس الثوري واخرين من المجلس الثوري من الكادر الفتحاوي المتقدم لكي يقود عمل مفوضيته باقتدار ونجاح ويجب ان نوقف النزيف الداخلي بحل كل الاشكاليات العالقه التي تضعف اداء الحركه بشكل كبير وتؤدي الى تراجع واحباط القاعده الفتحاويه القادره على صنع المستحيل وتغيير كل الاوضاع نحو الافضل فبدون قياده متفاعله مع هذا الاخلاص والانتماء بالقواعد التنظيميه ستتحطم امالنا وسنهزم بالمرحله القادمه .
 
ان استحقاق المصالحه هو امر لاينبغي ان يعود علينا بالنتائج السلبيه فينبغي ان نجني ثمار فشل الطرف الاخر بادارة شؤون القطاع خلال المرحله السابق والتناقض الذي احدثوه بين شعار المقاومه وكيف كان ادائهم بادارة شؤون القطاع فهذا احدث حاله من تراجع شعبيتهم ينبغي ان نجني ثمارها ولكن المراهنه على قدرتنا على التوحد في الانتخباات القادمه هذا ماتراهن عليه حماس وهذا ماينتظره ابناء الحركه باداء تنظيم قوي يقودهم نحو الانتصار بكل المراحل القادمه .
 
المجلس الثوري مطالب اليوم ان يتحمل مسؤولياته التاريخيه وان يكون على قدر الحدث وان يواجهه اللجنه المركزيه بقوه ويصوب ادائها ويعمل على تعديل مواطن الفشل فيها ويدفعها للانطلاق من جديد لعمل خطه متكامله للحركه في كل المجالات خلال السنه القادمه التي هي حبلى باحداث جسام ينبغي ان تنتصر فيها بنجاح .
 
يبدأ المجلس الثوري لحركة فتح أعمال دورته العادية السادسة يوم غد وتستمر ثلاثة أيام لمناقشة الوضع السياسي وتحرك القيادة للتوجه إلى مجلس الامن في أيلول المقبل.
 
وقال أمين سر المجلس الثوري أمين مقبول في حديث لاذاعة صوت فلسطين صباح اليوم إن الاجتماع سيناقش أيضا كل ما يتعلق بالوضع السياسي بعد اتفاق المصالحة وتشكيل الحكومة الانتقالية إضافة إلى لجان التحقيق التي شكلت في العديد من القضايا والاختلاسات’.

تعليقات الفيسبوك
تعليقات الموقع