ارسل الخبر لصديق
|
|
|
|
|
PalPress
تسجيل دخول / تسجيل
اين اصحاب الخبرات والكفاءات الرياضيه مما يجري
06/05/2011 [ 21:00 ]
تاريخ اضافة الخبر:
بقلم: كتب / هشام ساق الله

اكثر من يعرف بحجم الخلل والخطا الذي ارتكب في تشكيل المجلس الاعلى للشباب والرياضه مؤخرا هو الاخ وليد ايوب نائب رئيس اللجنه الاولمبيه الفلسطينيه ويعرف حجم الخلط والتداخل الذي حدث وغياب الكوادر الرياضيه الحقيقيين عن تلك التشكيله وكذلك فئة الشباب عن هذا التشكيل كبيرة السن اضافه الى غياب حصة ونصيب قطاع غزه بعدم تمثيله بشكل يتناسب مع حجمه ومكانته من حيث زخيرته الرياضيه وعدد السكان .

 
غريب امر الخبراء بشان الرياضه ان يتحدثوا ويوضحوا مواقفهم التي يتحدثون بها في جلساتهم الخاصه  وبعيدا عن وسائل الاعلام فيتحدوا اكثر بكثير مما نقول ويفنطوا كل جوانب الخلل بشكل علمي وعملي ويذكرون الخلل الذي حدث بتشكيلة المجلس الاعلى للشباب والرياضه وغياب كل المسوغات السابقه التي تحدثنا عنها بمقالاتنا السابقه وبشكل اكبر وافضل مما ذكرنا ولايجرء احد منهم عن قول الحقيقيه بشكل مباشر لا للاشخاص المتنفذين الذين يتحدثون اليهم ولا لمن انتخبهم لعضوية تلك المؤسسات التي يراسونها او للكوادر الرياضيه التي تثق بهم او للاعلام فهم صامتين ينتظرون احد ان يقرع الخزان ويدق الجرس ويتحدث عما يجول بخاطرهم من بعيد لبعيد.
 
يعرف الاخ وليد ايوب وفتحي جوده وكثيرون اكثر من غيرهم ان اللجنه الاولمبيه يتوجب ان لاتشارك في أي تشكيل يحمل الصفحه الحكوميه بشخص مسؤولها وانها تشارك بصفتها الاعتباريه بتلك التشكيلات ويعرف انه لم تتم اقرار قانون الهيئات الشبابيه والرياضيه التي تشكل جسم المجلس الاعلى للشباب والرياضه من قبل المجلس التشريعي الفلسطيني ولا بمرسوم رئاسي ويعرف ايضا بان الرئيس يتوجب عليه فقط ان يكلف فقط رئيس المجلس الاعلى بوصفه رئيسا للجنه التنفيذيه لمنظمة التحرير الفلسطينيه لكون المجلس احد اذرع منظمة التحرير الفلسطينيه ويمثل الوطن والشتات وان مكونات هذا المجلس يتم انتخابهم وفرزهم وفق القانون الذي لم يتم اقراره او اصدار المرسوم فيه وان الاليه التي رفعت للرئيس تتناقض بشكل كبير عما يتوجب ان يكون وتم التشكيل بشكل غير قانوني .
 
ويعرف كل الرياضيين انه لايجوز ان يجمع رئيس اللجنه الاولمبيه بين منصبه الذي انتخب وفقه من المؤسسات الاهليه والاتحادات الرياضيه والذين انتخبوا من الانديه أي من قاعدة المؤسسات الاهليه يجب ان لايشارك باسمه بمؤسسه تحمل تحمل طابع حكومي وتقود وزارة الشباب والرياضه لان هذا الامر يتناقض مع القوانين الاولمبيه  الدوليه العريقه التي جمدت لجان اولمبيه بدول مختلفه لمخالفتهم تلك القوانين فاللجنه العراقيه تم تجميدها لتدخل الحكومه العراقيه بها وكذلك اللجنه الكويتيه وغيرها من الامثله الكثيره التي لاداعي لذكرها كمان انه ايضا رئيس اتحاد كرة القدم الفلسطيني كل تلك المناصب تجتمع لشخص واحد فنحن نعترف بانه تم انتخابه من قبل القاعده العريضه للانديه والاتحادات ولكن نعترض ان يجمع بين منصب اهلي ومنصب حكومي يقود وزاره بوصفه نائب رئيس المجلس الاعلى ويتوجب عليه ان يصحح هذا الخطا الاولمبي بالتنازل عن هذا المنصب وفق مرسوم الرئيس الاول الثاني .
 
اين المكتب الحركي للانديه والمؤسسات الرياضيه للاسف هم غائبين عن الوضع ولايتابعون مهامهم اين موقفهم ورايهم بما يجري للاسف هم من يتحملون الصمت على جرائم كبيره ترتكب بحق الرياضه والرياضيين واجيال كثيره حملت لواء الرياضه الفلسطينيه لسنوات ان تخطف من قطاع غزه مستغلين الانقسام الحاصل في قطاع غزه والذين يصمتون على جرائم ترتكب بحق تمثيل قطاع غزه من قبل شخصيات نحترم ونجل ولكنها ليست بالكفاءات التي يتوجب ان تمثل بمثل هذه المواقع اين هم ومن خلفهم مرجعياتهم الحركيه من الاعتراض وجمع الانديه وومناقشة الامر واتخاذ موقف تنظيمي وحركي سليم بمثل هذه المواقف ام انهم جميعا تم تسكينهم واسكاتهم مقابل امتيازات السفر ورضى القائد عليهم وانهم لايتوجب ان يعارضوا رجل عضو باللجنه المركزيه لحركة فتح فعضويته باللجنه المركزيه يا اخوه لاتدعوكم الى تاييده في مجال ومهمه انتم قاده فيها فبامكانكم  مناقشته والاختلاف معه بهذا المجال .
 
اين التنظيمات الفلسطينيه في قطاع غزه مما يجري نعرف انهم ارسلوا مذكرة احتجاج للرئيس عما جرى وانهم اصدروا بيانات وانهم يتابعون القضيه نامل منهم ان يستمروا بهذا الامر في ظل غياب موقف فتحاوي يتحدث بشكل واضح مجامله لعضو اللجنه المركزيه الاخ جبريل الرجوب وان يطرحوا الامر باول اجتماع للجنه التنفيذيه  .
 
الغريب بالامر ان احد من قطاع غزه رغم ان القضيه تثار بكل موقع وبكل مكان يتواجد فيه رياضيين لا احد يتحدث ولا احد يتكلم عما جرى ولا احد من الصحفيين يتحدث عن الموضوع او نشر مقال ينتقد تلك العمليه من منطق الراي والراي الاخر وقد حاولت اختراق هذا الامر من خلال اتصالي باحد الاخوه الصحفيين الذي كنت اتوقع انه صحفي حر ومناضل قديم جمعتنا مع رفاقية الثوره ولكنه للاسف ككل الصحفيين لم يجروء على نشر أي كلمه او مقال فلاسف الكل يحسب حساب المتنفذين بهذا المجال وغضبهم وزعلهم  ان قاموا بنشر أي شيء يتناقض مع توجهات المتنفذين بمجال الرياضه  والكل يرغب بالرضى والسفر الدائم والاقامه على الحساب لاسبوع او اكثر وبوكيت ماني .
 
ليعلم اولئك جميعا اننا سنظل نكتب بهذا المجال حتى يستقيم الامر وسنظل نعكس الاختلافات الرياضيه حتى يعود الصحفيين الرياضين الى الكتابه بالاتفاق والخلاف بالشان الرياضي وسنظل نتحدث عن وجهة نظر جيش كبير من الرياضيين الذين حملوا لواء الرياضه بكل المجالات والتخصصات ومثلوا فلسطين ودفعوا زهرة شبابهم لخدمة الرياضه وسنظل نتحدث عن قطاع غزه ليس بمنطق جغرافي او اقليمي بل من منطق انه هو من حمل تبعات الرياضه منذ بدايات القرن الماضي حتى الانقلاب الذي جرى في قطاع غزه وسنظل نقول بان هؤلاء الرياضيين هم اجدر بان يظلوا مناره للرياضه الفلسطينيه وانهم واجهه لازالت وستظل رغم كل محاولات التغييب وهم عنوان للرياضه الفلسطينيه بانديتها واتحاداتها ولاعبيها وكل مكونات العمليه الرياضيه .
 
ونقول لكل من يعرف الحقيقه ولايريد ان يتحدث عنها انك مسئول امام الله عنها وسيسالك الله عن هذا يوم القيامه وجميعنا سيلاقي الله فرادى ويسال عما فعل والله ولي القصد .
تعليقات الفيسبوك
تعليقات الموقع