ارسل الخبر لصديق
|
|
|
|
|
PalPress
تسجيل دخول / تسجيل
مقارنة مع مشروع جيورا آيلاند
بالوثائق: مشروع المنطقة التجارية في رفح والذي قدمته حماس لمصر
20/09/2012 [ 17:35 ]
تاريخ اضافة الخبر:

غزة-فلسطين برس- نشرت شبكة إعلامية على الانترنت اليوم وثائق كاملة عن مخطط حكومة حماس في قطاع غزة لتنفيذ مشروع المنطقة التجارية الحرة مع مصر.

وقالت شبكة يبوس للإعلام أنها حصلت على المخطط التي تنوي حماس تنفيذه بالتعاون مع الحكومة الإخوانية في مصر الأمر الذي سيعزز فصل قطاع غزة عن الضفة الغربية وإلقاء هذا العبء على مصر.

ومقارنة بسيطة بين مشروع حماس الذي يطرح الآن والمشروع الإسرائيلي الذي اقترحه مستشار الأمن القومي الإسرائيلي السابق جيورا أيلاند يظهر مدى التوافق في الأهداف المرجوة من كلا المشروعين من خلال تعزيز السيطرة الإسرائيلية على الضفة الغربية وإشغال العالم بمشروعات اقتصادية لتنمية غزة وترسيخ مبدأ دولة فلسطينية في القطاع يكون أهم ركائزها السلام الإقتصادي مع اقتطاع مساحات كبيرة من الأراضي في سيناء ومنحها للفلسطينيين وتوطين اللاجئين المتوقع قدومهم لغزة في تلك الأراضي.

ويكشف مخطط المشروع الذي أعلنت حماس أنها قدمته للحكومة المصرية خلال زيارة هنية الأخيرة للقاهرة عن أن الموقع لتنفيذ هذا المشروع حتما سيكون الأراضي المصرية بمعنى اقتطاع مساحات كبيرة من سيناء بحجة أن يكون قريبا من خدمات البنية التحتية والطرق الرئيسية القائمة في الجانب المصري وأن يكون مرتبطا ما أمكن بالموانئ القريبة سواء البحرية أو البرية وتوفر الأراضي الحكومية على طرفي الحدود" وفقا للوثائق التي سلمتها حماس لمصر.

وتتوافق هذه الوثائق أيضا مع مشروع جيورا آيلاند الذي يؤكد فيه على تنازل مصر عن ٧٢٠ كيلومتر من أراضي سيناء لصالحة دولة غزة بحيث تكون هذه الأراضي عبارة عن مستطيل ضلعه الأول ٢٤ كيلومترا أما الضلع الثاني فيصل طوله إلى ٣٠ كيلومتر مشيرا إلى أن هذه الأراضي تضاعف مساحة القطاع ثلاث مرات.

الأخطر في المخطط الإسرائيلي هو الإشارة إلى أن المساحة التي سيتم اقتطاعها من سيناء لصالح دولة غزة توازي ١٢٪ من مساحة الضفة وذلك في مقابل هذه المنطقة يتنازل الفلسطينيين عن ١٢٪ من مساحة الضفة لضمها لإسرائيل في مقابل تتنازل إسرائيل لمصر بنفس المساحة من أراضي غربي النقب.

الملفت للانتباه في مخطط مشروع حماس أن الأمر سيتم وفقا لاتفاقيات وبروتوكلات ما يعني أن هذا الأمر سيكون بين دولة غزة ومصر مع امكانية التوغل أيضا لاستخدام ميناء ومطار العريش في التبادل التجاري بين البلدين . وهو ما تكشفه الورقة الثالثة في وسائل تنفيذ المشروع.

ويتوافق هذا الأمر مع المخطط الإسرائيلي بالمقارنة مع مشروع جيورا آيلاند من خلال تركيزه على المكاسب الفلسطينية للمشروع من خلال مساحة أكبر من الاراضي وبناء ميناء بحري معقول ومطار دولي داخل العريش إضافة الى المكاسب المصرية والتي تتمثل في اعادة دورها الاقليمي في المنطقة وتعديل اتفاقية كامبديفيد لصالح مصر وتسهيلات كبيرة لمصر مقابل هذا المشروع.

وتنشر وكالتنا مخطط حماس الذي سلمته لمصر وفقا لما نشرته يبوس برس:-

للحصول على وثائق مشروع حماس اضغط الرابط التالي:

https://www.facebook.com/media/set/?set=a.409473362449539.97616.145737688823109&type=1

للحصول على وثائق المخطط الاسرائيلي أضغط الرابط التالي:

https://www.facebook.com/media/set/?set=a.409477065782502.97621.145737688823109&type=1

تعليقات الفيسبوك
تعليقات الموقع