ارسل الخبر لصديق
|
|
|
|
|
PalPress
تسجيل دخول / تسجيل
برنامج المهندسين الزملاء يوفر فرصاً جديدة لخريجي الهندسة
08/03/2011 [ 22:00 ]
تاريخ اضافة الخبر:

رام الله – فلسطين برس : أطلقت نقابة المهندسين وبالتعاون مع مؤسسةCHF  الدولية وضمن برنامج تنمية البنية التحتية المجتمعية الممول من الوكالة الاميركية للتنمية الدولية USAID، برنامج المهندسين الزملاء وذلك في لقاء عقد يوم أمس الاثنين في فندق السيزرز في رام الله. وكان ذلك بحضور طاقم مؤسسة ال CHF إضافة إلى نقيب المهندسين المهندس أحمد اعديلي.

وفي كلمته الافتتاحية أشاد المهندس أحمد إعديلي بأهمية هذا البرنامج ودوره في مساعدة عدد من خريجي الهندسة في الحصول على فرصة للإنطلاق بحياتهم العملية مشيرا الى اهتمام النقابة الحثيث بتوظيف كافة مواردها بغرض عقد العديد من هذه البرامج التشغيلية والتطويرية، وتحدث على ايلاء النقابة اهتماما كبير بالمهندسين حديثي التخرج بما يضمن تقديم كافة التسهيلات لهم مع انطلاق حياتهم العملية.

وقدمت خلال اللقاء ارشادات توجه المشاركين وتزودهم بتفاصيل عملهم وسيره، كما تم توقيع عقود عمل محدودة المدة بينهم وبين نقابة المهندسين. هذا و يوفر برنامج المهندسين الزملاء في دورته الحالية فرص عمل مدفوعة الأجر لأربعين من المهندسيين حديثي التخرج من كافة محافظات الضفة الغربية وفي مختلف التخصصات الهندسية، كالهندسة المدنية، والهندسة المعمارية، والهندسة الميكانيكية، والهندسة الكهربائية، وهم من خريجي جامعة النجاح، أو جامعة بيرزيت، أو جامعة بوليتكنيك فلسطين.

ويهدف هذا البرنامج إلى دمج الخريجين الجدد بسوق العمل و يساهم في بناء القدرات المحلية من خلال تنفيذ أعمال البنية التحتية عن طريق العمل المكثف، الأمر الذي يؤدي بدوره إلى تنشيط الإقتصاد المحلي الفلسطيني. كما يساهم البرنامج في تدريب المهندسين وتطوير مهاراتهم ليكونوا على قدر المنافسة مما يساعدهم في الحصول على فرص عمل مستقبلاً. ويشمل البرنامج دورات تقنية وأخرى غير تقنية، تكون الأولى في مجال العمل الهندسي وتشمل تدريباً عملياً وزيارات ميدانية الى مكاتب الهندسة ومواقع البناء. أما غير التقنية فتكون في الإدارة وكيفية كتابة السير الذاتية واجراء المقابلات. ويتوقع أن يستوعب البرنامج عبر السنوات الخمس المقبلة حوالي 230 خريجاً من كليات الهندسة المختلفة.

وتعليقا على مشاركتها في البرنامج قالت المهندسة المعمارية ميساء صوالحة من نابلس بأنها متحمسة للمشاركة فيه لكونه سيضيف لها خبرة ميدانية في مواقع العمل، زيادة على الخبرة المكتبية. أما المهندس الالكتروني يوسف أبو عرام من الخليل فقد قال: 'سيساعدني هذا البرنامج بشكل خاص في تقوية الخبرات وتوفير تدريب عملي يزيد من كفاءتي'.

هذا وقد نفذت مؤسسة الـCHF مسبقاً نفس البرنامج على مدار ثلاث سنوات (2007-2010) مستوعباً 119 مشتركاً ومشتركة، وذلك أيضاً بالأيتعاون مع نقابة المهندسين وبتمويل الوكالة الأميركية للتنمية الدولية تحت إطار برنامج التشغيل الطارىء (EJP). وبعد انتهاء البرنامج حصل ما يقارب من 90% من المشاركين فيه على وظائف ثابتة في القطاعات المختلفة، الحكومية والخاصة.

لمزيد من المعلومات حول هذا البرنامج يرجى زيارة الموقع المحلي لمؤسسة الـ CHF  الدولية www.chf-pal.org. ولمزيد من المعلومات عن كل البرامج الممولة من الوكالة الأمريكية للتنمية الدولية في الضفة الغربية وغزة يرجى زيارة: http://www.usaid.gov/wbg/.

تعليقات الفيسبوك
تعليقات الموقع