ارسل الخبر لصديق
|
|
|
|
|
PalPress
تسجيل دخول / تسجيل
فتح: مرتكبو مذبحة صبرا وشاتيلا لن يفلتوا من العقاب مهما طال الزمن
17/09/2012 [ 14:54 ]
تاريخ اضافة الخبر:

غزة- فلسطين برس- اكدت حركة فتح في الذكرى الثلاثين لمذبحة صبرا وشاتيلا ان مجرمي الحرب الاسرائيليين الذين ارتكبوا هذه المذبحة بقيادة ارئيل شارون وجميع المذابح البشعة بحق ابناء شعبنا منذ بدء تنفيذ المخطط الاسرائيلي على ارض وطننا فلسطين وحتى هذه اللحظة لن يفلتوا من العقاب مهما طال الزمن.

وبينت الحركة في بيان صدر عن مفوضية الاعلام والثقافة ، ان جرائم الحرب هذه محفورة في الذاكرة الجماعية لشعبنا، وان معاملة اسرائيل وكأنها دولة فوق القانون من قبل المجتمع الدولي لن يحرم شعبنا حقه في محاسبة مجرمي الحرب الاسرائيليين امام محاكم جرائم الحرب الدولية استنادا للقانون الدولي .

واستذكرت الحركة مع ابناء شعبنا في الوطن والشتات هذه الذكرى الاليمة، وحيت الصامدين بشموخ في مخيمي صبرا وشاتيلا وفي جميع مخيمات اللجوء وعاهدت الجميع على المضي قدما في النضال قائدة للمشروع الوطني حتى نحاسب هؤلاء القتلة ونحقق اهداف شعبنا في العودة والحرية والاستقلال ، وقيام الدولة الفلسطينية المستقلة على حدود الرابع من حزيران عام 1967 وعاصمتها القدس.

واكدت ان الوفاء لشهداء مذبحة صبرا وشاتيلا ولجميع شهداء شعبنا يكون بانهاء الانقسام الذي يهدد وجودنا وقضيتنا الوطنية العادلة، وانجاز وحدتنا الوطنية باعتبارها صخرة الصمود والتصدي للمخططات الاسرائيلية التوسعية التي تدمر بشكل منهجي فكرة حل الدولتين ، واقامة الدولة الفلسطينية المستقلة ، ويقضي على جميع الفرص لانجاز حقوقنا الوطنية المشروعة .

ودعت حركة فتح المجتمع الدولي الى تحمل مسؤولياته وعدم السكوت على جرائم الحرب الاسرائيلية ، والتوقف عن معاملة اسرائيل كدولة فوق القانون لا يمكن محاسبتها ومحاسبة مجرمي الحرب فيها ، واجبارها على احترام القانون الدولي وحقوق الانسان وحق شعبنا الاصيل في العيش بكرامة وحرية واستقلال على ارض وطنه .

تعليقات الفيسبوك
تعليقات الموقع