ارسل الخبر لصديق
|
|
|
|
|
PalPress
تسجيل دخول / تسجيل
نادي الأسير ولجنة التنسيق الفصائلي يكرم ذوي الاسيرات في طوباس
08/03/2011 [ 22:00 ]
تاريخ اضافة الخبر:

صوباس - فلسطين برس : نظم نادي الاسير الفلسطيني ولجنة التنسيق الفصائلي زيارة تكريمية  لذوي الاسيرة ريما رياض دراغمة من طوباس وهي إحدى ألاسيرات القابعات خلف القضبان في سجن هشارون من مواليد 06/02/1984 وكانت قد أعتقلت بتاريخ 28/07/2004 ومحكوم عليها بالسجن لمدة 25 سنة والتي تعاني من أمراض مختلفة.


وتأتي هذا الزيارة فى يوم المرأة العالمى، وتكريما وتقديرا للأسيرة الفلسطينية التي قدمت أجلّ التضحيات لأجل قضية شعبها.

وقد عبر محمود عيسى مدير نادي الاسير عن امنياته بالافراج العاجل عن جميع الاسرى والاسيرات من السجون الاسرائيلية ، وقد تطرق خلال حديثها إلى معاناة الأسيرات الفلسطينيات داخل السجون الإسرائيلية معتبرا التعذيب النفسي والإهمال الطبي إضافة إلى العزل في الزنازين الانفرادية أسوأ ما تواجهه الأسيرات.
 
كما أكد بسام مسلماني عضو اللجنه المركزية في الجبهة الديمقراطية ان التكريم رسالة للاسرة باننا لن نتخلى عنهم مهما تجبر الاحتلال و ان الاسرى يمثلون رمزا للحرية مضيفا انه دون تحرير جميع الاسرى ورحيل السجان وانتهاء الاحتلال فسيبقى الفرح منقوصا ، ولن نصل لاستقرار وامن وسلام في المنطقة الا بالافراج عن جميع الاسرى من سجون الاحتلال

وتحدث هيثم ابو عرة مدير مكتب جبهة التحرير الفلسطينية على ضرورة أن تتكاثف الجهود وتتوحد الهمم من اجل تحقيق الحرية لكافة الأسرى الفلسطينيين الذين أمضوا السنوات الطوال خلف قضبان السجون الإسرائيلية.
موضحا أن ظلمة السجن وقساوته أمر يلزم الأمة  بان تعمل وكامل أبنائها وقادتها على تحرير من وهبوا أعمارهم للوطن.

واضاف سمير صوافطة أمين سر الجبهة العربية الفلسطينية ان عزة الأمة لا تأت إلا بأمثال هؤلاء الأسرى الذين افنوا زهرة شبابهم داخل المعتقلات وذاقوا كل أصناف العذاب وألوانه'نافية أن تكون الاحتفالات أو الفعاليات التي تقام هنا وهناك قادرة على إيفاء الأسرى حقهم.

وفي نهاية الزيارة  شكر ذوي الاسيرة الوفد على هذه التكريم و اللفتة الكريمة وقدومه إلى منزلهم.
تعليقات الفيسبوك
تعليقات الموقع