ارسل الخبر لصديق
|
|
|
|
|
PalPress
تسجيل دخول / تسجيل
البدء بإعداد دراسة لإنشاء محطة معالجة مياه عادمة لمدينة روابي والقرى والبلدات المحيطة
08/03/2011 [ 22:00 ]
تاريخ اضافة الخبر:

رام الله - فلسطين برس : أعطت شركة بيتي للإستثمار العقاري الضوء الأخضر للبدء بتنفيذ دراسة جدوى تفصيلية لإنشاء محطة إقليمية لتكرير ومعالجة المياه العادمة للمدينة الفلسطينية النموذجية الأولى 'روابي'، حيث أشاد خبراء البيئة بهذا الحدث الذي يؤكد على الجدية والإهتمام الذي توليه شركة بيتي للقضايا البيئية.


وكانت شركة بيتي قد أحالت في نهاية العام 2010، عطاء تنفيذ دراسة الجدوى إلى شركة أيكوم للخدمات التقنية، إحدى الشركات التابعة لشركة أيكوم العالمية للتكنولوجيا NYSE:ACM))، ومقرها في الولايات المتحدة الامريكية.


ويذكر أن لشركة أيكوم للخدمات التقنية باعاً طويلاً في هذا المجال، حيث أشرفت على إعداد عشرات دراسات الجدوى المماثلة في شتى أنحاء العالم، وخاصة في المناطق التي تعاني من شح المياه وضحالة مخزون المياه الجوفية فيها.


وستخدم محطة معالجة المياه العادمة سكان مدينة روابي وسكان البلدات والقرى المحيطة بها، الذين يفتقرون حالياً إلى المرافق اللازمة لمعالجة مياه الصرف الصحي، وسيعاد إستخدام المياه المعالجة لأغراض الصناعة المحلية والري الزراعي، كما سيتمتع المزارعون في المنطقة المحيطة في الحصول على المياه المحسنة ذات الجودة العالية، مما سيعزز الزراعة المحلية ويسهم في تعزيز الأمن الغذائي الفلسطيني.


وانطلاقاً من إيمان شركة بيتي بأهمية الحفاظ على المياه التي تُعد أحد أكثر الموارد الطبيعية ندرة في فلسطين، سيتم تصميم جميع مرافق المحطة ومكوناتها التشغيلية وفقاً لسياسات ومعايير سلطة المياه الفلسطينية وخططها الإستراتيجية ذات العلاقة بترشيد إستهلاك المياه.


من جهته أكد شداد العتيلي رئيس سلطة المياه الفلسطينية، أنه سيكون لدراسة الجدوى دوراً محورياً في تحديد حلول دائمة لمعالجة المياه العادمة ليس فقط لمدينة روابي بل للقرى والبلدات المحيطة بها.


وقال العتيلي: ' إن سلطة المياه الفلسطينية سيكون لها دوراً على مستوى عال في جميع مراحل الدراسة للتأكد من أن توصيات الدراسة تتماشى مع إستراتيجيتها التنموية الشاملة بما يخص المياه وإدارة مياه الصرف الصحي'. كما توقع أن يكون للدراسة مساهمة هامة في بناء المعرفة المتعلقة بالإستخدام الفعال للمياه المعالجة في الري والزراعة المحلية في فلسطين.


بدوره قال بشار مصري، الرئيس التنفيذي لشركة بيتي للإستثمارالعقاري: ' لقد تسبب الوضع السياسي والإقتصادي الخاص بفلسطين بإضعاف بيئة الخدمات العامة التي تعاني بالأصل من تدهور مستواها الخدمي، إن هدف روابي المساهمة في وقف هذا التدهور وتعزيز وتقوية البيئة من خلال الإدارة المسؤولة التي تشمل إعادة تخطيط مصادر الأشجار المتناقصة، واستخدام حكيم للمواد التي لا يمكن استصلاحها وعمل كل ما بوسعنا للحفاظ على المياه'.


وأشار مصري إلى أن محطة معالجة المياه العادمة ستستخدم أحدث التقنيات في استصلاح المياه، وتعزز تحقيق إستراتيجة شركة بيتي بما يتعلق بالحفاظ على البيئة، مؤكداً أن مساعدة صغار المزارعين من البلدات المجاورة وتطوير أعمالهم وإبداعاتهم في زراعة الخضراوات والفاكهة البلدية تعد احد أهم أهداف مشروع مدينة روابي.


ولفت مصري إلى أن مشروع محطة معالجة المياه سيمكن سكان روابي والمناطق المحيطة من الإستفادة من منتجات المحاصيل البلدية الذي تتميز بها بلادنا، كما ستوفر المياه المعالجة للمزارعين إمكانية زراعة مساحات واسعة من المحاصيل خلال موسم زراعي يتميز بطول فترته الزمنية. منوها الى أن شركة  'بيتي' ستبذل كل ما بوسعها لمساعدة المزارعين الفلسطينيين وتعزيز قدرتهم على المنافسة والتقليل من الإعتماد على المنتوجات الزراعية الإسرائيلية.


الى ذلك أكد الفريق الفني القائم على المشروع، أن المحطة ستوظف أحدث تقنيات معالجة المياه وتكريرها بحيث تكون المياه المستردة مطابقة لأفضل معايير الجودة العالمية وصالحة للإستخدام في أغراض الري والزراعة، الأمر الذي يعني إلتزام روابي عبر هذا المشروع بإيجاد حلول مستدامة للمشاكل البيئية التي تقف عائقاً في وجه التنمية في فلسطين، وتحسين نوعية الحياة وتوسيع القدرة الصناعية في القرى المحيطة بها وكذلك المساعدة في خلق مساحات خضراء واسعة داخل المجتمع في روابي وفي البلدات المجاورة.


وكانت الوكالة الأمريكية للتجارة والتنمية، المختصة في دعم وإنعاش النمو الإقتصادي وتشجيع الإستثمار في الدول النامية، قد قدمت مؤخراً منحة لتمويل دراسة جدوى لمحطة إقليمية لمعالجة وتكرير المياه العادمة في المنطقة، حيث تهدف هذه الدراسة المتوقع الإنتهاء من إعدادها خلال ثمانية أشهر إلى تحديد الموقع الأمثل لمحطة معالجة المياه من خلال دراسة المواقع المقترحة لها ووضع مخطط تفصيلي لبنيتها التحتية ووظائفها التي تشتمل على تجميع المياه العادمة وإعادة تدويرها.


وفي معرض تعليقها على مشروع محطة معالجة المياه، قالت ليوكاديا لي زاك، مديرة الوكالة الأمريكية للتجارة والتنمية: 'إنه ليسعدنا في الوكالة الأمريكية للتجارة والتنمية أن نكون شركاء مع شركة بيتي في وضع حجر الأساس لأنظمة معالجة المياه لمدينة روابي كجزء من الجهود المبذولة للحفاظ على البيئة، وإننا نتطلع قدماً للعمل يداً بيد مع شركة بيتي والشركاء الآخرين لضمان تقديم الدعم الفني والإستشارات اللازمة لإنجاح هذا المشروع المهم وإخراجه إلى حيز الوجود بأفضل صورة ممكنة'.

وتابعت لي زاك،' تمثل مدينة روابي فرصة سانحة للوكالة لدفع عجلة النمو الإقتصادي في فلسطين ودعم الجهود الرامية لتوفير مساكن بأسعار في متناول شرائح عديدة من المجتمع، وتشجيع إعتماد التقنيات البيئية التي تساهم في ترشيد إستهلاك المياه من خلال إعادة إستخدامها في مجالات الزراعة وغيرها'.


لمحة عن روابي


تقع مدينة روابي على بعد 20 كيلومتراً شمال مدينة القدس، و25 كيلومتراً جنوب مدينة نابلس، بينما تبعد 70 كيلومتراً عن العاصمة الأردنية عمان، وتبلغ مساحة حدودها التنظيمية 6,300,000 م2؛ تقع جميعها في مناطق 'أ' الخاضعة بالكامل لسيطرة السلطة الفلسطينية. ومن المتوقع أن تزيد الكلفة الإجمالية لإنشاء روابي عن 850 مليون دولار أمريكي.


وسيبلغ عدد سكان روابي في المراحل الأولية من عملية البناء حوالي 25 ألف نسمة، وسيزيد عن 40 ألف نسمة لدى إكتمال مراحل البناء الكلية، وستضم المدينة إلى جانب مرافقها الحيوية المتنوعة، مركزاً تجارياً حديثاً يتمتع ببنية تحتية عصرية مجهزة بأحدث وسائل التكنولوجيا العالمية بهدف إستقطاب الإستثمارات والشركات المحلية والدولية، مما سيعمل على توفير آلاف فرص العمل.


وتعد شركة بيتي للإستثمار العقاري، الشركة المطورة لروابي نتاج شراكة إستراتيجية بين شركة الديار القطرية المملوكة بالكامل لهيئة الإستثمار القطرية (www.qataridiar.com) وشركة مسار العالمية (www.massar.com)، اللتان تعتبران من الشركات الرائدة في مجال الإستثمار والتطوير العقاري، حيث تتمتعان بخبرة واسعة في هذا المجال على المستويين العالمي والإقليمي.

تعليقات الفيسبوك
تعليقات الموقع