ارسل الخبر لصديق
|
|
|
|
|
PalPress
تسجيل دخول / تسجيل
نساء غزة تريد إنهاء الانقسام
08/03/2011 [ 22:00 ]
تاريخ اضافة الخبر:
غزة - فلسطين برس : شهدت مدينة غزة تظاهرات نسائية حاشدة ضمت الآلاف من النساء اللواتي خرجن للمطالبة بإنهاء حالة الانقسام المستمرة منذ أربعة أعوام، بمناسبة الثامن من آذار يوم المرأة العالمي.

وقد رددت الآلاف من النساء المشاركات الشعارات المناهضة للاستمرار حالة الانقسام والاحتلال. مطالبات حركتي ( فتح وحماس) لإنهاء حالة الانقسام بأسرع وقت ممكن وتوحيد الصف الفلسطيني لمواجة الاحتلال وكافة نشاطاته الاستيطانية وخططه الرامية لتهويد القدس.

وقد بدأت حشود النساء بالتجمع أمام مركز رشاد الشوا الثقافي وساحة الجندي المجهول وسط مدينة غزة، وهن يحمل الأعلام الفلسطينية، واللافتات التي كتب عليها ( المرأة تريد إنهاء الانقسام ) ورددن الشعارات التي تنادي بالوحدة الوطنية كخيار أول على طريق التحرر والاستقلال، وقد شارك بالتظاهرة الكثير من القيادات النسوية والشخصيات السياسية من فصائل منظمة التحرير.ومن ناحيتها قالت مريم زقوت  الناشطة الحقوقية ومدير عام  جمعية الثقافة والفكر الحر، أننا جئنا اليوم لنعبر عن غضب النساء الفلسطينيات جراء استمرار حالة الانقسام ، ونسعي لإقامة وحدة وطنية على أرضية ثابتة من اجل إقامة دولتنا الفلسطينية المستقلة وعاصمتها القدس الشريف.

وطالبت زقوت الحكومتين بغزة والضفة، للالتحام مع الشعب والعمل على إنهاء الانقسام لان المشروع الوطني الفلسطيني يحتاج الى كل الجهود التي تصب في مصلحة الوطن وإنهاء الانقسام.وأشارت زقوت  إلى  ان جميع النساء في هذا اليوم  ومن مختلف التيارات تخلن عن الرايات الحزبية ورفعن علم فلسطين ،وهو خطوة على الطريق الصحيح ،داعية  الجميع إلى الابتعاد عن النظرة الحزبية الضيقة والعمل من اجل فلسطين لأنها تستحق منا الكثير .

وطالب المؤسسات المنظمة للمسيرة إلى ضرورة الإنهاء الفوري للانقسام السياسي الفلسطيني من اجل مواصلة النضال الوطني ضد الاحتلال وإقامة الدولة الفلسطينية وعاصمتها القدس الشريف.

وأكدت المؤسسات  ، ان حالة 'الانقسام' تزداد يوما بعد يوم وتتعمق جذورها في الشاعر الفلسطيني، الأمر الذي يدعو كافة القيادات الفلسطينية إلى التحرك الفاعل والايجابي لسد هوة الخطيرة التي يسببها الانقسام ويلقى بظلالها على جميع المكونات السياسية والاجتماعية الفلسطينية.
تعليقات الفيسبوك
تعليقات الموقع