ارسل الخبر لصديق
|
|
|
|
|
PalPress
تسجيل دخول / تسجيل
الهباش: قتل الجنود المصريين جريمة وعدوان على الدين والإنسانية
05/08/2012 [ 21:00 ]
تاريخ اضافة الخبر:

رام الله-فلسطين برس- استنكر وزير الأوقاف والشؤون الدينية د. محمود الهباش العدوان الآثم والجبان الذي تعرضت له ثلة من الجنود المصريين الصائمين على الحدود المصرية الفلسطينية، مؤكداً أن هذا العدوان الذي يدل على بشاعة المجرم الذي لم يراع في أشقائنا المصريين إلاَّ ولا ذمة، فغدر بهم في أيام مباركة في شهر رمضان، شهر الرحمة والمحبة، هو عدوان خطير على المستويات كافة سياسياً وأمنياً بل وحتى دينياً و أخلاقياً، فمن تجرأ على هذا الفعل الآثم، جهة كان أو جماعة، أو حتى دولة، ما هو إلا متجرد من إنسانيته، وأخلاقه الدينية.كما أكد الهباش على أن هذا الهجوم المجرم، والذي يحمل في ثناياه بذور فتنة تطل برأسها، هو هجوم مدان، وحرام، قتل الآمنين من المرابطين غدراً، وعدواناً، وظلماً، وأبقى عائلاتهم الثكلى في حزن لا ينتهي، وألم لا يتوقف، موضحاً إدانة الدين الإسلامي لمثل هذه الجرائم غير الأخلاقية وغير الإنسانية، فمن قتل نفساً بغير نفس أو فساد في الأرض فكأنما قتل الناس جميعا، والله تعالى يقول 'وَمَن يَقْتُلْ مُؤْمِنًا مُّتَعَمِّدًا فَجَزَاؤُهُ جَهَنَّمُ خَالِدًا فِيهَا وَغَضِبَ اللَّـهُ عَلَيْهِ وَلَعَنَهُ وَأَعَدَّ لَهُ عَذَابًا عَظِيمًا' وقال الوزير الهباش بأن بأن هذه الجريمة تستهدف دور مصر الريادي، و التاريخي في كل قضايا الأمة، وعلى رأسها القضية الفلسطينية، وهو الدور الذي يشكل خطراً على مصالح أعداء الأمة العربية والإسلامية الذين يحيكون المؤامرات ضد مصر وشعبها وشدد الهباش على ضرورة احترام السيادة المصرية، والحدود المصرية، مقدماً عزاءه الشديد للأسرة المصرية الكبيرة، وإلى أسر الشهداء الذين سقطوا نتيجة هذا العدوان.

تعليقات الفيسبوك
تعليقات الموقع