ارسل الخبر لصديق
|
|
|
|
|
PalPress
تسجيل دخول / تسجيل
القاهرة ترفض طلبا لحماس بأن تكون بديلا لدمشق
02/05/2011 [ 21:00 ]
تاريخ اضافة الخبر:

القاهرة - فلسطين برس -  تبدأ اليوم فعاليات توقيع المصالحة بين حركتي فتح وحماس، التي تشكل الخطوة الأولى لإنهاء أربع سنوات من الانقسام السياسي والجغرافي بين الضفة الغربية وغزة.

حيث افادت مصادر فلسطينية مطلعة أن وفود الفصائل الفلسطينية الثلاثة عشر الموجودة حالياً في القاهرة ستعقد اليوم جلسة مباحثات مع المسؤولين المصريين، لمناقشة الاتفاق الذي وقعته حركتا «فتح» و»حماس» بالأحرف الأولى (الأربعاء الماضي).
 
ووصل رئيس المكتب السياسي لحركة حماس المنفي في دمشق خالد مشعل الى القاهرة، بينما من المتوقع وصول رئيس السلطة الفلسطينية محمود عباس اليوم.
 
ودعيت كل من حركة «الجهاد الإسلامي» و»الجبهة الشعبية لتحرير فلسطين» و»الجبهة الديمقراطية لتحرير فلسطين» و»حزب الشعب الفلسطيني» الى توقيع الاتفاق.
 
وتطرق مشعل خلال لقاء مع المسؤولين المصريين أمس، إلى موضوع افتتاح مكتب لـ»حماس» في القاهرة.
 
وافدادت مصادر مقربة من هذه المباحثات أن «حماس» طلبت من القاهرة نقل مركزها في الخارج وجميع أعضاء مكتبها السياسي الموجودين في دمشق إلى القاهرة، وهو ما رفضه المسؤولون المصريون واكتفوا بالموافقة على افتتاح مكتب في القاهرة يمثلها فيه أحد قياداتها.

تعليقات الفيسبوك
تعليقات الموقع