ارسل الخبر لصديق
|
|
|
|
|
PalPress
تسجيل دخول / تسجيل
لك الله ياغزة
30/04/2011 [ 21:00 ]
تاريخ اضافة الخبر:
بقلم: كتب / هشام ساق الله

 اتفاق المصالحه بين فتح وحماس المنوي التوقيع عليه وبدء خارطة تنفيذ ماجاء به ابتداء من تشكيل حكومة وحده وطنيه والانتهاء بتسلم التشريعي والمجلس الوطني واعادة انتخاب اللجنه التنفيذيه من هذا الاستحقاق هو نهاية المطاف بهذه الاتفاقيه المنوي التوقيع عليها وما نتمناه نحن وكل شعبنا الفلسطيني ان يتم التنفيذ الامين لكل ماتم التوقيع عليه حسب ماهو مخطط له وحتى نتمتع بالوحده الوطنيه وبانتهاء كل هذا الحصار الكبير الذي نعاني منه سواء حصار العدو الصهيوني او حصار اهلنا وذوي القربى العرب او الفلسطينين بشكل خاص .

 

أي مؤتمر عربي او فلسطيني يبدا الصحفيين الفلسطينين في كل مكان بالمحاوله للمشاركه فيه فكيف مؤتمر المصالحه الوطنيه الذي انتظرناه طويلا فبدء زملائنا بالتحرك بوحي من وكالاتهم ورغبتهم بالمشاركه في هذا المؤتمر الهام وبداوا بالتوجه الى نقابة الصحفيين الفلسطينيين العنوان الاول لهم لاجراء التنسيقات المتبعه والمعروقه بشان سفر الصحفيين الى القاهره وتم تسجيل الاسماء وارسال قائمه باسماء الصحفيين  للاخ عزام الاحمد كونه مسؤل ملف المصالحه مع حماس والمتواجد بالقاهره لعمل التنسيقات اللازمه لهؤلاء الصحفيين وكذلك السفير بركات الفرا سفير فلسطين بالقاهره مع الاخوة في مصر  وارسال هذه القوائم الى اتحاد الصحفيين العرب الجهه التي تنسق بشكل دائما ومنذ سنوات للصحفيين مع الحكومه المصريه بكتاب موقع باسم نقيب الصحافيين او الامانه العامه للصحفين .

 

فوجىء الصحفيين باعتراض ولامبالاه من جهات فلسطينيه التي صدرت لهم القائمه لانها ارسلت من غزه وبان هذه الاوراق غير موقعه من نقيب الصحفيين الفلسطينيين الاخ عبد الناصر النجار  الذي استغرب واستهجن رفض هؤلاء للقائمه واعتراضهم على المراسله وعمل اللازم في مثل هذه الحالات ولازال الصحفيين ينتظرون ان ينسق لهم  لدخول الى  الاراضي المصريه لتغطيه هذا الحدث الكبير والذي هو مهم لعملهم ووكالاتهم وارزاقهم والايام تمضي والمؤتمر على الابواب وقد ناشد الصحفيين مكتب الرئيس لعمل اللازم ومشاركتهم بهذه المناسبه الهامه لهم ولشعبنا وقد استهجن مجلس النقابه موقف السفر بركات بابلاغهم ان ينسقوا مع المصريين بانفسهم وانه لاعلاقه له بالموضوع وهذا هو بالحقيقه لب عمله الحقيقي كسفير في القاهره .

 

ننتظر ان نتلقى رد سريع وتنسيق سريع للاخوات والاخوه الزملاء الصحفيين الذين ينون حضور المؤتمر وان يتم عمل اللازم باسرع وقت ممكن حتى لايسجل علينا اننا غيبنا مشاركة صحفيين غزه من هذه التظاهره الاعلاميه الكبيره احتراما لتوقيع شخص هو بالاساس خول الامانه العامه بغزه بالتوقيع نيابه عنه والوقت يسرقنا ولم تيبقى غير ايام قليله عن هذا المؤتمر قوموا بواجبكم وبدوركم وتحملوا المسؤوليات التاريخيه فمن يكلف بمهمه يجب ان يقوم بها بكل جوانبها والقصه والعرس والفرح صحيح انه لكل الوطن ولكن لغزه خصوصيتها وحضورها فنحن ننتظر والجماهير الفلسطينيه ان ينقل لنا هؤؤلاء الرجال الرجال صورة الحدث الفلسطيني بعيون واقلام غزيه حتى نستمتع ونرتاح من جدية التوقيع ونتامل كثيرا بنتائجه القادمه .

 

وقد استغرب الصحفيين الفلسطينيين عدم تسريب خبر المصالحه بالسابق لهم ونشره عبر وسائل الاعلام العربيه والاجنبيه بدل من ان يكونوا هم السباقين لنشر مثل هذه الاحداث الهام واعطائهم الاولويه الاولى في تغطية احداث كبيره بهذا الحجم وهذه المصالحه الوطنيه المنوي التوقيع عليها بالقاهره هي حدث فلسطيني بامتياز ويتوجب ان يشارك اكبر عدد من المؤسسات الصحفيه العامله في تغطية هذا الحدث الهام ونقله بامانه لكل الشعب الفلسطيني بمختلف توجهاتها فهي خطوه تريح الشارع بنقل الحدث بصوره مباشره وتفاعلات الحدث واجراء مقابلات وكتباة موضوعات ونقل صوره تلفزيونيه وفوتغرافيه حتى يكون الصحفيين كما كانوا دوما الامناء على تغطية الحدث كما كانوا في نقل همجية المحتلين وشراسة الاحتلال على شعبنا الفلسطيني .

 

انتظروا ايها المقاتلين الاشاوس من رجال الاعلام الفلسطيني فان من يقوم على التنسيق يتابع الحدث دقيقه بدقيقه وينتظر التغلب على كل العقبات حتى تصلوا الى القاهره وتكونوا في عين الحدث لتغطوا لشعبنا وللعالم نتائج هذا المؤتمر الهام والضروري والحيوي لشعبنا واننا نتابع الامر ولن نتوانى عن الكتابه به وكشف كل من يعطل وصولكم الى القاهره .

تعليقات الفيسبوك
تعليقات الموقع