ارسل الخبر لصديق
|
|
|
|
|
PalPress
تسجيل دخول / تسجيل
حققت مع بعضهم حول نشاطاتهم المقاومة
بال برس تكشف:71 معتقل فتحاوي داخل سجون حماس وعشرات الاستدعاءات
11/07/2012 [ 21:00 ]
تاريخ اضافة الخبر:

غزة- خاص فلسطين برس- كشف مسؤول فلسطيني, الخميس, عن وجود ما يزيد عن (71) معتقلاً من أبناء حركة فتح في سجون حماس في قطاع غزة بتهمة الانتماء للحركة وليس كما يشاع عن مخالفات وجنح قد ارتكبوها بغزة.

وقال المسؤول الذي فضل عدم كشف هويته لـ' فلسطين برس' إن حركة حماس تعمد على تلفيق التهم إلى أبناء حركة فتح بغزة لتبرير عمليات الاعتقال التي تشنها بحقهم, وأشار إلى أن هناك العشرات من والاستدعاءات تمت على مدار الأسبوعين الماضيين لعناصر حركة فتح في مختلف أنحاء قطاع غزة للمثول أمام محققي حماس لساعات طويلة ثم إطلاق سراحهم فيما أكد المسؤول أن محققي حماس احتجزوا بعضا من عناصر فتح للإذلال ليس إلا خلال عمليات التحقيق التي جرت حول نشاطاتهم الحزبية بغزة.

وترفض حركة حماس الاعتراف بوجود معتقلين سياسيين في سجونها فيما تصر على أنهم جنائيين ولهم تهم خلال قضايا قد ارتكبوها مخالفة للقانون- حسب زعمها.

وأوضح المسؤول أن حركة حماس ترفض في كل الاجتماعات الفصائيلية التي تجري بغزة الاعتراف باعتقال عناصر من حركة فتح, بينما تدعي أن هؤلاء العناصر هم فقط من أبناء ( الأجهزة الأمنية) وليس أبناء حركة فتح.

وأكد أن حملات الاعتقالات التي تشن ضد أبناء حركة فتح بغزة زادت وتيرتها بعد قرار حماس تعليق عمل لجنة الانتخابات بغزة, لافتاً إلى أن ذلك سيؤثر على المصالحة برمتها وسيعطل كافة المساعي التي تبذل لتجاوز عقبات إنهاء الانقسام.

وأضاف المسؤول ' مفاوضو فتح وعلى مدار جولات حوارات المصالحة طالبوا حماس بإطلاق سراح المعتقلين ولكن دون جدوى ', مشيراً إلى أن إطلاق سراح المعتقلين يعطي أمل للمواطن الفلسطيني بأن المصالحة تسير بالشكل المطلوب وهناك نوايا حسنة لإتمامها.

وعلى الصعيد ذاته أكدت مصادر فلسطينية أن حماس اعتقلت على مدار الأسابيع الماضية ما يزيد عن 40 عنصر يتبعون لكتائب شهداء الأقصى ' الجناح العسكري لحركة فتح' في غزة, للتحقيق حول نشاطاتهم العسكرية المقاومة فيما أطلقت سراح بعضهم.

هذا وناشد ذوي مختطفي حركة فتح في سجون حماس في غزة  كافة الفصائل ومؤسسات حقوق الانسان بحماية أبنائهم  والإفراج عنهم  فورا، حيث أكدوا تعرض  أبناءهم لاسوأ أنواع ألممارسات غير ألانسانية.

وقال ذوو المختطفين من عائلات السكني وكحيل وأحمد وجحا والزنط وحرب والهباش المتواجدين قرب سجن الكتيبة في منطقة أنصار في غزة أنهم يستشعرون خطرا محدقا بحياة أبنائهم المناضلين وأكدوا أنهم يشعرون بالقلق الشديد والحسرة على أبائهم المناضلين اللذين قضوا سنوات طويلة في سجون الاحتلال وتم مطاردتهم لسنوات عديدة من قبل فرق الاغتيال الإسرائيلي لتؤول بهم الأمور لاكثر من أربعة سنوات في سجون حماس في غزة، مناشدين السيد الرئيس وجمهورية مصر العربية بالتدخل الفوري لإنقاذ حياة أبناءهم التي تتعرض للخطر الحقيقي.

 من الجدير بالذكر أن زكني السكني قائد كتائب شهداء الاقصى تعرض لاكثر من خمسة محاولات اغتيال من قبل إسرائيل، وتختطفه حماس دون محاكمة لاكثر من أربعة سنوات وتحتجزه في ظروف غاية في الصعوبة، وأن العشرات من أبناء كتائب شهداء الأقصى المعتقلين في سجون حماس مطلوبين للاحتلال الإسرائيلي وهم يتعرضون لابشع أصناف العذيب النفسي والجسدي..

تعليقات الفيسبوك
تعليقات الموقع