ارسل الخبر لصديق
|
|
|
|
|
PalPress
تسجيل دخول / تسجيل
مبعدو كنيسة المهد يطالبون الرئيس وضع قضيتهم ضمن شروط لقائه بموفاز
16/06/2012 [ 21:00 ]
تاريخ اضافة الخبر:

غزة-فلسطين برس- طالب مبعدو كنيسة المهد إلى قطاع غزة والدول الأوروبية الرئيس محمود عباس بوضع قضيتهم ضمن الشروط التي اشترطها الرئيس للموافقة على لقاء شاؤول موفاز نائب رئيس الوزراء الإسرائيلي.

وقال فهمي كنعان الناطق باسم مبعدي كنسية المهد ، 'نتوجه إلى الرئيس بإنهاء قضية مبعدي كنيسة المهد إذا صحت الأنباء المتداولة حول لقاء الرئيس بموفاز'.

وأوضح المبعدون أنه منذ أن قام الاحتلال بإبعادهم والبالغ عددهم 26 مبعداً إلى الدول الأوروبية وقطاع غزة عام 2002 ,وهم يعيشون معاناة كبيرة لبعدهم عن أهلهم وذويهم,مشيرين إلى منع الاحتلال الإسرائيلي أهلههم من زيارتهم في غزة,مؤكدين ضرورة الاهتمام بقضيتهم.

وكانت مصادر فلسطينية ذكرت أن الرئيس عباس اشترط الموافقة على لقاء موفاز إذا وافقت حكومته على إطلاق سراح 127 أسيرا فلسطينياً معتقلين قبل اتفاق أوسلو ، إضافة للإفراج عن 20 أسيراً مريضًا، و الموافقة الإسرائيلية على إدخال 3 ألاف بندقية من نوع كلاشنكوف, و20 عربة مصفحة التي تبرعت بها روسيا للسلطة الفلسطينية, وما زالت محتجزة بالأردن بعد رفض وزارة الحرب الإسرائيلية إدخالها للأراضي الفلسطينية.

تعليقات الفيسبوك
تعليقات الموقع