ارسل الخبر لصديق
|
|
|
|
|
PalPress
تسجيل دخول / تسجيل
الريال والبرشا اهم عند اهل القطاع من توقيع المصالحه
27/04/2011 [ 21:00 ]
تاريخ اضافة الخبر:
بقلم: كتب هشام ساق الله

 – لم يغير اهالي قطاع غزه برنامجهم المقرره بحضور مباراة ريال مدريد وبرشلونه المقرر اقامتها الساعه 10 الا ربع اما على قناة الاقصى الارضيه او قنوات الضفه التي تصل الى غزه او على قنوات الجزيره المشفره فهذه المباريات لها وقع خاص لدى اهالي القطاع بشكل خاص فاثناء المؤتمر الصحفي الذي عقدته حركتي حماس وفتح بحضور المصريين والذي بثته القنوات المختلفه لم ينتبه احد لهذا المؤتمر وسط انشغالهم بمتابعة المباراه الحاسمه بين الفريقين على المربع الذهبي لبطولة اوربا لابطال الدوري .

 

اثناء سير المباره بين الفريقين عقدت حركتي حماس وفتح مؤتمرهم الصحفي لاعلان التوصل  الى اتقاق بين الطرفين على انجاز المصالحه الفلسطينيه وصيحات الجمهور الغزي تتصاعد جول ياه الله كانت راح تيجي صيحات تخترق الصمت والجميع متابع ومهتم بمتابعة مجريات المباره بين الفريقين فجمهور قطاع غزه انقسم الى نصفين الاول يشجع النادي الملكي ريال مدريد والجزء الاخر يشجع الفريق الكتلوني برشلونه كما انقسموا بالسياسه جزء يؤيد مواقف حركة فتح والجزء الاخر يؤيد مواقف حركة حماس ولكن تاييد برشلونه وريال مدريد يختلف عن التاييد بالسياسه فربما تجد ان حمساوي وفتحاوي يلتقيان بتاييد الفريق الملكي او العكس بتاييد برشلونه فقد نجحت بطولة اوربا بجمع فتحاويين وحمساويين بتاييد نفس النادي ولم تنجح السياسه بجمع فتح وحماس في مكان واحد على الرغم من احتياج اهالي القطاع للمصالحه الوطنيه .

 

المصالحه الوطنيه بين فتح وحماس لم تحظى على اهتمام الجمهور فالكل يشكك في بنوايا الطرف الاخر واحاديث كثيره اثيرت من التوصل الى اتفاقيات ومن ثم تراجع طرف من الاطراف والعوده الى الحملات الاعلاميه المتضاربه بين الطرفين ولعل ماسمعته اليوم وقاله لي احد الذين التقيتهم نسيت اتفاق مكه والعمره التي قام الفريقان بادائها وتاديتهم الايمان المغلطه على ستار الكعبه وقبل ان يعودوا انتهى الامر واتهم الطرفان بعضهم البعض باغلظ الاتهامات انا مش مصدق انه في صالحه كل مايقال كذب وسترى هذا ماردده سائق احدى السيارات العامله داخل قطاع غزه .

 

انتهى المؤتمر الصحفي ولم تنتهي المباره الحاسمه بين الفريقين الاسبانيين وظل اهالي القطاع يتابعون مجريات المباراه في بيوتهم او في الكفتريات العامه عبر الشاشات الكبيره المنصوبه بتلك الكفتريات والتي هي انواع منها الغالي الثمن ومنها الشعبي ولكن الكل يهلل ويصيح ويعلق على مجريات الاحداث حتى اعلن الحكم الالماني انتهاء المباره فخرج الالاف من تلك الكفتريات والبيوت يعلنون فوز البرشا بهدفين مقابل صفر سجل احدهم اللاعب المحبوب ليون ميسي وخرجت السيارات تطلق ابواقها ليس فرحا بتوقيع حماس اتفاقيه المصالحه على الورقه المصريه ولكن بفوز برشلونه على غريمه ريال مدريد .

 

لعل الصدفه جعلتني اشاهد حركة الجماهير وكيف ان الشباب على مفترقات الطرق يحملون علم برشلونه ويهتفون للفريق الكتلوني ومؤيدي فريق ريال مدريد يحملون اعلام النادي الملكي ويسيرون بخيبه وسط تلاسن بين الجمهورين يتهم كل منهم الطرف الاخر بان فريقه لعب افضل ولعل جمهور الفريق الملكي المهزوم يتهم الحكم الالماني بانه انحاذ لفريق برشلونه ورايت رجال الشرطه يقفون على مفترقات الطرق يمنعون المشاكلات بين انصار الفريقين الاسبانيين .

 

لعل عزام الاحمد عضو اللجنه المركزيه وموسى ابومرزوق عضو المكتب السياسي لحركة حماس واعضاء الوفدين المفاوضين حضروا جزءا من المباراه سويا في ردهه من ردهات الفندق الذي استضاف الطرفان ولعل الاحمد وابومرزوق كان يشجعان طرف على حساب طرف اخر انضم اليه عدد من اعضاء الوفدين سواء الحمساوي او الفتحاوي فكرة القدم تتجاوز الخلافات السياسيه والاشكالات الى اشكالات وانتماءات رياضيه مختلفه عن السياسه والعلاقات الاجتماعيه والقبل الحاره بينالطرفين لاتعكس حجم التشاحن والكره والغضب الموجود بقطاع غزه فالسياسه تختلف كثيرا عن الحياه الميدانيه التي يعيشها الناس بقطاع غزه نتيجة الاختلاف والانقسام السياسي الحاصل .

 

قلت لصديقي اثناء عودتنا الى البيت بعد مشاهدة المباراه ياريت كل يوم يكون في مباراه تجمع البرشا والريال حتى يستمتع الناس باجواء تلك المباريات بعيدا عن التشاحن السياسي فالتشاحن الرياضي افضل بكثير من التشاحن السياسي ولربما الاعداء بالسياسه يلتقون على تاييد فريق واحد ويكون بينهم لغة حوار مختلفه عن حوار السياسه فرد عليه صديقي قائلا الثلاثاء القادم مباراة العوده بين الفريقين فقلت له كلي امل ان تاخذ الحكومه المصريه حذرها ولاتختار موعد المصالح في موعد المباره المقامه على ملعب برشلونه حتى يتمكن سكان القطاع من متابعة المبارتين مباراة المصالحه ومباراة العوده وحتى لايضع الاغلبيه الكبرى من ابناء شعبنا من اختيار حضور المباره على التوقيع كما حدث في مباراة الذهاب وكلي امل ان نستمتع بالمباراه القادمه وان تنجح المصالحه بتحقيق اهدافها وانهاء الانقم واعادةاللحمه الى ابناء شعبنا الفلسطيني من جديد .

تعليقات الفيسبوك
تعليقات الموقع