ارسل الخبر لصديق
|
|
|
|
|
PalPress
تسجيل دخول / تسجيل
ممثلية اليابان تحتفل بالانتهاء من انشاء قسمين جديدين للعلاج الطبيعي وعلاج السمع في مركز الفارعة للتأهيل المجتمعي
26/04/2011 [ 21:00 ]
تاريخ اضافة الخبر:

رام الله -  فلسطين برس : تم عقد حفل الافتتاح لمشروع انشاء قسمين جديدين للعلاج الطبيعي وعلاج السمع في مركز التأهيل المجتمعي في مخيم الفارعة للاجئين، والذي تم تنفيذه تحت اطار منح المساعدات اليابانية للمشاريع الأهلية والأمن الانساني.

حضر الحفل كلا من السيد ناؤفومي هاشيموتو، ممثل اليابان لدى السلطة الفلسطينية، ومعالي الدكتور مروان طوباسي، محافظ طوباس، والسيدة لبنة مضية، رئيس الاغاثة والخدمات الاجتماعية في مكتب الأونروا في الضفة الغربية، والسيد ياسر أبو كِشِك، رئيس اللجنة الشعبية لخدمات مخيم الفارعة، والسيد عبد الكريم سعيد، رئيس مركز الفارعة للتأهيل المجتمعي.

تم تمويل المشروع بقيمة 75,037 دولار تلبية لمبادرة الأونروا في تشرين الثاني عام 2010 لتغطية تكاليف الترميم الداخلي للمركز ولشراء معدات علاجية مختصة للعلاج الجسدي والسمعي.

سيعود هذا المشروع بالفائدة على 1500 شخص من ذوي الاحتياجات الخاصة المقيمين في منطقة الفارعة، حيث سيتوفر لهم الآن خدمات يسهل الوصول اليها بحيث يمكن تلبية احتياجاتهم. كما سيفيد أيضا عائلات هؤلاء المحتاجين عن طريق تخفيض الأعباء المادية والنفسية والجسدية التي يتكبدونها في تنقلهم لمراكز اعادة التأهيل.

ان برنامج ال GGP مصمم خصيصا لتلبية الاحتياجات الاساسية، والتي تشمل المياه والكهرباء والرعاية الصحية والتعليم الأساسي، اضافة الى دعم الأشخاص المهمشين. ففي السنة المالية اليابانية لعام 2010، تم تمويل ما مجموعه 1,068,288 دولار لأحد عشر مشروعا في مناطق الضفة الغربية وقطاع غزة من قبل حكومة اليابان تحت اطار هذا النوع من المساعدات، والتي تشكل جزءا من اجمالي مساعدات اليابان للفلسطينيين منذ عام 1993 والتي بلغت حوالي 1.1 مليار دولار.

تعليقات الفيسبوك
تعليقات الموقع