ارسل الخبر لصديق
|
|
|
|
|
PalPress
تسجيل دخول / تسجيل
حماس: ليست مشروعا إسلاميا متطرفا
الزهار: مقر المجلس التشريعي في غزة سيكون عاصمة للدولة الإسلامية الكبرى
12/06/2012 [ 21:00 ]
تاريخ اضافة الخبر:

غزة-فلسطين برس- قال النائب د. محمود الزهار عضو المكتب السياسي لحركة حماس ان مقر المجلس التشريعي بغزة سيكون عاصمة للدولة الإسلامية الكبرى، مشيرا إلى أن المرحلة القادمة ستشهد دورة حضارية جديدة تزول فيها الحدود التي ضيعها الاحتلال لأن تلك الحدود لا تحدد الجنسيات والهويات، جاء ذلك خلال كلمته التي ألقاها أمس خلال زيارة وفد قافلة أميال من الابتسامات رقم 13 لمقر المجلس التشريعي بغزة.

وأوضح الزهار أن مقر المجلس الذي تأسس في عهد الحكم المصري وبعد ذلك تحول لمقر الحاكم العسكري الإسرائيلي وبعد التحرر من الاحتلال تعرض للقصف خلال الحرب على غزة إلا أنه رغم كل هذا فإن المكان سيمثل الأمة من مختلف القارات والجنسيات وسيكون عاصمة للدولة الإسلامية الكبرى.

وخاطب الوفود القادمة من الدول الأوروبية قائلا : إن مشروعنا ليس إسلاما متطرفا بل هو علاقة الإنسان بالإنسان ومقاومة الفساد والاحتلال والتبعية كما أن العلاقات مع العالم هي الديمومة والعدل وليس صدام الحضارات، مؤكدا أن الدولة الفلسطينية تتمثل في الهوية والعقيدة ليس الحدود التي زرعها الاحتلال ولها فإن قافلة الأميال لا تحمل أميالاً من الابتسامات وإنما هي أميال من الخطوات لتحرير فلسطين.

تعليقات الفيسبوك
تعليقات الموقع