ارسل الخبر لصديق
|
|
|
|
|
PalPress
تسجيل دخول / تسجيل
الدكتوراه بامتياز في العلوم الأمنية لضابط فلسطيني من أكاديمية نايف
27/05/2012 [ 21:00 ]
تاريخ اضافة الخبر:

الرياض-فلسطين برس- قررت 'جامعة نايف العربية للعلوم الأمنية' في المملكة العربية السعودية، أمس الأحد، منح المقدم حقوقي عبد الناصر عباس عبد الهادي، فلسطيني الجنسية، والطالب في قسم العلوم الشرطية، درجة الدكتوراه بتقدير امتياز، وذلك بعد مناقشة أطروحته بعنوان 'الوظيفة الأمنية للدولة بين تحديات العولمة ومتطلبات الإدارة الرشيدة'.

وتمت مناقشة الأطروحة وسط حضور لافت لأبناء الجالية الفلسطينية المقيمة بالرياض، وجمع غفير من المواطنين السعوديين، حيث كان في مقدمة الحضور القائم بأعمال السفير ماهر الكركي وموظفو السفارة، كما حضر المناقشة باحثون وأكاديميون من جنسيات مختلفة لمتابعة مراسم المناقشة.

وتكونت لجنة المناقشة والحكم على الأطروحة من كل من الأساتذة: اللواء الدكتور سعد الشهراني وكيل كلية الدراسات العليا بجامعة نايف العربية للعلوم الأمنية/ مشرفا ومقررا، والبروفيسور عبد الخالق عبد الله أستاذ العلوم السياسية والمتخصص بالشؤون الأمنية والإستراتيجية الإماراتية والخليجية/ عضوا. وحضر خصيصا من دولة الإمارات البروفيسور محمد حربة من كلية العلوم الإستراتيجية بجامعة نايف.

وأشادت لجنة المناقشة والحكم ب بجهود الباحث الفلسطيني، وقال د. الشهراني: 'إن الطالب عبد الناصر عباس عبد الهادي مرشح دولة فلسطين عرفته منذ مرحلة الماجستير طالبا جادا، كنت أرى فيه المستقبل، وهو من الطلبة النماذج في جامعة نايف، حريص على تحقيق ذاته العلمية بتواضع ومنظومة قيم تتمثل في نفسه، يتحلى بمنظومة من قيم الصدق والوفاء والجد والإخلاص والتفاني.. أنهى سنتي الدراسة المنهجية النظامية للدكتوراه بتقدير ممتاز'.

من جهته، عبر د. عبد الخالق عبد الله عن سعادته بأطروحة الباحث عبد الناصر، وقال 'إن الأطروحة أضافت لي الكثير وتعلمت منها الكثير، وأعتبرها إضافة مهمة للأدبيات حول الدولة عموما، وحول الوظيفة الأمنية والعولمة في ظل حرص الكثير من الدول على الحكم الرشيد'.

وأشار إلى أن الأطروحة 'تعالج قضية معاصرة لم تخض في التاريخ والقضايا الجانبية والهامشية، بل عالجت قضية هامة وملحة ومثيرة للجدل، ولكنه نجح في ملامستها ودخل بها بقوة وبحرص ووفق بالاعتماد على عدة مناهج، وخاصة منهج دراسة الحالة ما ساعده على الخروج بهذه النتائج الهامة جدا'.

وقال عبد الله إن الأهم في كل الأطروحة نتائج الدراسة الميدانية المفيدة جدا حسب وصفه لشرطة دبي ولأجهزة الأمن العربية ولكل الباحثين عن أسباب تميز دبي وشرطتها.

وبعد إجابة الباحث عن عدد من الاستفسارات التي وجهتها إليه لجنة المناقشة والحكم، وبعد مناقشة الطالب على مدى أكثر من ساعتين بمحتويات الرسالة ومنهجها والإشكاليات الواردة، خلت لجنة المناقشة والحكم في القاعة للمداولة باتخاذ القرار، بعدها قررت بإجماع الآراء منح المقدم عبد الناصر درجة الدكتوراه بامتياز في العلوم الأمنية.

وفور إعلان النتيجة سادت في القاعة أجواء من البهجة والسرور والفرحة الغامرة على وجوه الحاضرين.

 وتأتي مناقشة رسالة الدكتوراه المقدمة من الباحث عبد الناصر، كأول رسالة دكتوراه لفلسطيني من جامعة نايف العربية منذ تأسيسها.

وكان المقدم عبد الناصر، الذي يعمل ضابطا في الشرطة الفلسطينية، قد نال درجة الماجستير عام 2008 من نفس الجامعة، وتناولت الرسالة في حينه موضوع الأمن في الأرض الفلسطينية، وهي تحت عنوان 'المفهوم الشامل للأمن وانعكاساته على التخطيط الإستراتيجي للأمن الوطني الفلسطيني، دراسة استطلاعية على عينة من أعضاء هيئة التدريس في الجامعات الفلسطينية'.

تعليقات الفيسبوك
تعليقات الموقع