ارسل الخبر لصديق
|
|
|
|
|
PalPress
تسجيل دخول / تسجيل
فياض:شعبنا حسم بشكل قطعي معركة الجدارة لإقامة دولته
21/05/2012 [ 21:00 ]
تاريخ اضافة الخبر:

رام الله- فلسطين برس- هنأ رئيس الوزراء سلام فياض، الجهاز المركزي للإحصاء الفلسطيني، وشعبنا، بانضمام فلسطين للمعيار الخاص لنشر البيانات الإحصائية SDDS، المُدار من قبل صندوق النقد الدولي.

وشدد فياض في كلمته بحفل انضمام فلسطين إلى SDDS، على أن هذا الانجاز الذي حققه الجهاز المركزي للإحصاء، وغيره من المؤسسات العامة، يشكل علامةً بارزة على قدرة مؤسساتنا وجاهزيتها، ويعكس درجة عالية من النضج المؤسسي، ومكون جوهري في عملية الإعداد والتهيئة لقيام دولة فلسطين المستقلة على حدود عام 1967  في قطاع غزة والضفة الغربية وفي القلب من ذلك كله في القدس الشريف العاصمة الأبدية لهذه الدولة.

وأوضح أن فلسطين، ومن خلال الانضمام للمعيار الخاص لنشر البيانات الإحصائية، تلتحق بذلك بسبعين دولة، من بينها أربع دول عربية فقط، من الدول الأعضاء في صندوق النقد الدولي، والبالغة عضويته ما يزيد عن مئة وتسعين دولة، كانت قد انضمت لمعيار النشر المذكور.

وشدد رئيس الوزراء على أن الانضمام لهذا المعيار الإحصائي الهام يؤكد أن السلطة الوطنية وصلت ومن خلال أداء مؤسساتها في مجال تقديم الخدمات لمواطنيها وفي مجالات الحكم والإدارة المختلفة إلى مصاف الدول المتقدمة.

وقال: 'لو لم تبلغ مؤسسات السلطة الوطنية إلى هذه المرحلة من النضج في الإدارة، لما كان هذا الانجاز ممكنناً، وبهذا يكون شعبنا الفلسطيني قد حسم وبشكل قطعي ونهائي معركة الجدارة لقيام دولة فلسطين'.

وأضاف: 'لمن قال بشأن الدولة الفلسطينية هي للفلسطينيين ولهم أن يسموها ما يشاءون، وأنتم تعلمون عمن أتحدث، له، ولمن شكك في جدارة شعبنا الفلسطيني وفي حقه في هذه الدولة الفلسطينية المستقلة على كامل أرضنا المحتلة منذ عام 1967 بعاصمتها القدس الشريف، أقول: نعم هذه الدولة قادمة بإذن الله وستكون مستقلة وكاملة السيادة'.

وأشار رئيس الوزراء إلى أن جهاز الإحصاء هو جهة لا تنتج البيانات بل تديرها وتبوبها وتعالجها، وبما يجعلها مادة يسهل الوصول إليها من قبل كافة مستخدمي البيانات، وبما يشكل قاعدة سليمة لبلورة القرارات ورسم السياسات.

وقال: 'الانضمام للمعيار الإحصائي يعني الالتزام بجودة وحداثة البيانات، إضافة إلى الالتزام التام والمطلق بمعايير وأوقات نشر البيانات، ونشرها على لوحة البيانات الخاصة الآن بفلسطين، والمدارة من قبل صندوق النقد الدولي'.

وهنأ رئيس الوزراء الأسرة الإحصائية على الجهود والمثابرة والأداء المتميز، وتقدم بالشكر لإدارة الجهاز وللعاملين به على جهودهم العظمية والمتميزة.

وقال: 'في ذلك عمل سياسي ووطني رائع يقدره لكم شعبنا في كافة أماكن تواجده'، كما شكر كافة الأصدقاء في المجتمع الدولي والأشقاء العرب والمؤسسات التي دعمت مسيرة العمل الإحصائي في فلسطين، واستذكر بدايات عمل الجهاز، والذي كان المؤسسة الفلسطينية الأولي التي تم تأسيسها بشكل رسمي، وقبل تأسيس السلطة الوطنية.

وفي ختام الحفل وقع رئيس الوزراء بصفته وزيراً للمالية على وثيقة إعلان مبادئ المعيار الخاص لنشر البيانات الإحصائية SDDS، مع المؤسسات الشريكة المتمثلة بوزارة الحكم المحلي، وسلطة النقد، وهيئة التقاعد الفلسطينية، وبورصة فلسطين، والجهاز المركزي للإحصاء الفلسطيني، حيث يساهم هذا الإعلان بالالتزام بتوفير كل جهة البيانات المطلوبة والالتزامات المترتبة على كل طرف تجاه الطرف الأخر، لضمان استمرار عضوية فلسطين ضمن البلدان الأعضاء في المعيار.

وحضر حفل انضمام فلسطين للمعيار الخاص لنشر البيانات الإحصائية SDDS في مدينة رام الله، الذي ينظمه الجهاز المركزي للإحصاء الفلسطيني، بحضور عدد من أعضاء اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير الفلسطينية، وقادة الفصائل الوطنية، ورئيس جهاز الإحصاء المركزي علا عوض، وعدد واسع من المسؤولين الرسميين، وبمشاركة واسعة من مختلف القطاعات والمؤسسات الرسمية والأهلية والوطنية والدولية والإقليمية، وعدداً من السفراء والقناصل المعتمدين لدى السلطة الوطنية، وممثلين عن الأمم المتحدة.

تعليقات الفيسبوك
تعليقات الموقع