ارسل الخبر لصديق
|
|
|
|
|
PalPress
تسجيل دخول / تسجيل
صحفيو غزة ينظمون اعتصاما تضامنيا بالذكرى الأولى لإصابة زميلهم محمد عثمان
15/05/2012 [ 21:00 ]
تاريخ اضافة الخبر:

غزة-فلسطين برس- شارك عدد من الصحفيين، في مدينة غزة، اليوم الأربعاء، في اعتصام تضامني مع الصحفي الجريح محمد عثمان، تزامنا مع الذكرى الأولى لإصابته على يد جنود الاحتلال الإسرائيلي، بالذكرى الـ63 عندما كان يغطي فعالياتها قرب معبر بيت حانون شمال قطاع غزة.

ورفع المشاركون في الاعتصام لافتات كتب عليها: 'جرحك يفضح ديمقراطيتهم الزائفة، سنحاكم إسرائيل على جرائمها، لن تكسر عدسة الكاميرا،رصاصكم لن يسكت صوت الحقيقة'.

ونظم الاعتصام بدعوة من مجموعة من الصحفيين ووسائل الإعلام والزملاء الصحفيين، أمام مقر المركز الفلسطيني لحقوق الإنسان بغزة، ألقيت خلاله عدة كلمات أكدت التضامن مع الصحفي عثمان، والوقوف إلى جانب الصحفيين في تغطيتهم لاعتداءات الاحتلال في كافة المناطق.

وطالب المتحدثون بفضح جرائم الاحتلال الإسرائيلي، وتقديم قادة الاحتلال للمحاكمة أمام محاكم الجنايات الدولية، على ما اقترفوه من اعتداءات ضد الصحفيين.

وأكد الصحفي عادل الزعنون، في كلمة له خلال الوقفة، 'وقوف كل الصحفيين في الضفة والقطاع إلى جانب زميلهم عثمان'، متمنيا الشفاء له، وعودته إلى ذويه في أقرب وقت ممكن.

وبين الزعنون أن 'الزميل عثمان يعالج في مستشفى متقدم في مدينة اسطنبول التركية منذ عام، وهو يتماثل للشفاء، ووضعه الصحي أفضل مما كان عليه، في بداية الإصابة، متوقعا أن يعود خلال الفترة القريبة القادمة'.

من جهته، أكد المستشار القانوني في المركز الفلسطيني لحقوق الإنسان، محمد العلمي، في كلمة له، أن المركز يتابع قضية الصحفي عثمان أمام المحاكم الإسرائيلية، مشيرا إلى أن هذه القضية ليست الأولى ولن تبقى الأخيرة في سجل الاعتداءات الإسرائيلية ضد الصحفيين الفلسطينيين.

وتوجه المشاركون في الوقفة التضامنية إلى مقر الأمم المتحدة، مرددين الهتافات، التي تدعو الأمين العام للأمم المتحدة إلى التدخل لوقف اعتداءات إسرائيل، ضد الصحفيين، ومحاكمة مجرمي الحرب من قادة الاحتلال أمام المحاكم الدولية.

تعليقات الفيسبوك
تعليقات الموقع