ارسل الخبر لصديق
|
|
|
|
|
PalPress
تسجيل دخول / تسجيل
وزير الخارجية المصري يحذر من 'بدائل مفزعة' إذا واصلت إسرائيل الاستيطان
02/05/2012 [ 21:00 ]
تاريخ اضافة الخبر:

القاهرة-فلسطين برس- عبر وزير الخارجية المصري محمد عمرو، عن استنكار مصر لموافقة الحكومة الإسرائيلية على بناء 1100 وحدة سكنية استيطانية جنوبي القدس الشرقية.

وفي بيان صدر عن وزارة الخارجية المصرية وصف عمرو القرار بأنه دليل إضافي على عدم جدية الحكومة الإسرائيلية في السعي إلى التوصل إلى حل للنزاع مع الفلسطينيين يرتكز على إنشاء دولة فلسطينية مستقلة ومتواصلة جغرافياً.

وقال إن إسرائيل، كما يتضح من سياساتها الاستيطانية الجائرة والتي تجاوزت كل الحدود في الفترة الأخيرة،ـ تسعى إلى فرض أمر واقع على الأرض يفضي في النهاية إلى محاصرة الفلسطينيين في بلداتهم بطوفان من المستوطنات.

 وأكد وزير الخارجية أن مصر تراقب هذه التطورات الأخيرة بقلق، وترى أن الجانب الإسرائيلي يمعن بشكل متزايد في تحدي إرادة المجتمع الدولي التي اجتمعت على عدم شرعية الاستيطان، فضلاً عن الخطورة الشديدة التي يمثلها الاستمرار في البناء بالمستوطنات، خاصة في القدس الشرقية، على الإمكانيات الفعلية لتطبيق حل الدولتين على الأرض.

وناشد عمرو المجتمع الدولي تحمل مسؤولياته إزاء إنقاذ حل الدولتين، محذراً من بدائل مفزعة إذا سُدت السبل أمام الفلسطينيين، وإذا استمرت إسرائيل في حصارهم بالمستوطنات وبالممارسات القمعية لجيش الاحتلال.

تعليقات الفيسبوك
تعليقات الموقع