ارسل الخبر لصديق
|
|
|
|
|
PalPress
تسجيل دخول / تسجيل
نسعى لرفع اسمها من قائمة الارهاب الدولي
شعث: مستعدون لتشكيل حكومة وحدة مع حماس لها فيها ما لفتح
06/03/2011 [ 22:00 ]
تاريخ اضافة الخبر:

رام الله – وكالات – فلسطين برس - قال الدكتور نبيل شعث، مفوض العلاقات الدولية في حركة فتح الدولية في حركة فتح، اليوم الاثنين إن الحركة قبلت بكل تحفظات حركة حماس على الورقة المصرية للمصالحة، مؤكداً استعدادهم للحوار وتشكيل حكومة وحدة وطنية لحماس بها ما لفتح.
جاء ذلك خلال مؤتمر صحفي عقب لقاء شعث مع عمرو موسى، الأمين العام للجامعة العربية، كشف خلاله عن زيارته لعدد من الدول الأوروبية، وطلب خلالها من المسؤولين الذين التقاهم ضرورة العمل على رفع اسم حركة حماس من قائمة الإرهاب الدولي، والاعتراف بأية حكومة وحدة وطنية فلسطينية تشارك فيها.
وأكد نبيل شعث، أن ورقة المصالحة المصرية لإنهاء الانقسام الفلسطيني لم تسقط برحيل نظام الرئيس السابق حسني مبارك.
وقال شعث، في إطار زيارته الأولى لمصر عقب سقوط نظام مبارك: إن الموقف الفلسطيني ثابت تجاه الدعوة إلى الوحدة الفلسطينية، بعد تنازل فتح عن كل ملاحظاتها السابقة على الآلية الخاصة بالمصالحة.
وأوضح شعث أن هذه الآلية وضعها الفلسطينيون أنفسهم، وليس نظام مبارك الذي ليس له أي علاقة بالورقة، سوى رعاية الحوارات الخاصة بالمصالحة.
وتابع بالقول: 'ليس معنى سقوط نظام مبارك أن تسقط ورقة المصالحة الفلسطينية'، معرباً عن خشيته من اختلاف مفهوم حماس للثورة المصرية عن حساباتنا، وقال: إن 'الثورة العربية تدعم الوحدة الوطنية وتريد فلسطين واحدة'.
وأوضح شعث أنه أكثر تفاؤلا وإيمانا بدور مصر بعد ثورة 25 يناير، 'وبالتغيير الذي تم إنجازه والذي هو أكثر أمانا على القضية الفلسطينية'.
وتابع 'قبلنا بكل تحفظات حركة حماس على ورقة المصالحة الوطنية.. واستغرب عدم توقيعها عليها حتى الآن'.
وانتقد شعث مجددا السياسات الإسرائيلية وقال: 'لسنا في مفاوضات مع إسرائيل ولدينا شروط واضحة ولم نقبل بأي اتفاق يبقى على جندي واحد داخل أراضينا المحتلة'، معتبرا أنه 'لا أمل في أي مفاوضات مع حكومة لا تعترف بأي مرجعية أو اتفاقيات'.

تعليقات الفيسبوك
تعليقات الموقع