ارسل الخبر لصديق
|
|
|
|
|
PalPress
تسجيل دخول / تسجيل
'ثائر ومها' مولد وحياة في الغربة وعهد وإصرار على الزواج على أرض الوطن
12/04/2012 [ 21:00 ]
تاريخ اضافة الخبر:

سلفيت-فلسطين برس- بعد ان هجرت اسرائيل ذويهم من مدينة صفد الفلسطينية استضافت بلدة ديراستيا غرب سلفيت امس الخميس حفل زفاف لعروسين من مخيم اليرموك في سوريا وهم ثائر قاسم ومها سلام اللذين تعاهدا ان يكون عرسهما على تراب الوطن.

واخيرا تحقق حلمهم بإتمام مراسم زواجهم في الاراضي الفلسطينية حيث كانت بلدة ديراستيا باهلها شيبها وشبابها في استقبال العروسين اللذين قدما من مخيم اليرموك في سوريا ليحققو حلمهم على التراب الفلسطيني.

فعائلة الحاج عبد العزيز ابو زيد التي تقطن البلدة القديمة في دير ستيا لم تفرق بين ابنائها وبين العروسين في حفاوة الاستقبال وتحضير كل ما يلزم لمتطلبات العرس الفلسطيني الذي خرج بابها صوره الشعبية والتراثية حيث خرجت بلدة دير استيا عن بكرة ابيها في مشهد قل نظيره للمشاركة في زفة العرسان والتي جرت في باحة البلدة القديمة حيث استقبلت النساء العرسان بالزغاريد الفلسطينية والاهازيج الشعبية.

فثائر وعروسه ولدى وترعرعا في مخيمات اللجوء الفلسطينية خارج الوطن الا ان اصرارهم على ان لا يتزوجا الى في الاراضي الفلسطينية كان الدافع الرئيس لتحقيق هذا الحلم الذي طالما حلم به كافة الفلسطينيين خارج الوطن.

فهذه الوفود التي شاركت في هذا العرس الفلسطيني اكدت ان الشعب الفلسطيني متمسك بحقه في العودة الى ارضه ولن يقبل باية وطن اخر ليكون بديلا عن وطنه.

محافظ سلفيت عصام ابو بكر عبر عن شكره للقائمين على مهرجان الملتقى الثقافي الفلسطيني الخامس الذي مكن هاذان العروسان من الحضور الى ارض الوطن وتحقيق حلمهم بالزواج في ارض الوطن وقدم شكره لاهالي بلدة دير استيا الذين واصلوا اليل بالنهار لاستكمال هذا الفرح على اكمل وجه .

تعليقات الفيسبوك
تعليقات الموقع