ارسل الخبر لصديق
|
|
|
|
|
PalPress
تسجيل دخول / تسجيل
إيفا جولى: قطاع غزة أشبه بمراكز الاعتقال المكشوفة
09/04/2012 [ 21:00 ]
تاريخ اضافة الخبر:

باريس- فلسطين برس-  أيدت إيفا جولى مرشحة حزب الخضر لانتخابات الرئاسية الفرنسية وصف مرشحة حزب العمال ناتالى أرنو للأراضى الفلسطينية ولاسيما قطاع غزة بأنه أشبه ب'مراكز الإعتقال' المكشوفة.

وقالت جولى فى مقابلة مع قناة 'فرانس 1' و إذاعة 'أوروب1' الفرنسيين - أنها قامت بزيارة قطاع غزة مع وفد من البرلمان الأوروبي فى عام 2008 'وحقيقة فإن السكان محاصرون'..وذلك قبل أن تراجع كلامها لتقول عبر موقع التواصل الاجتماعى 'تويتر' إنها لاتريد أن تدخل فى جدل جديد بشأن 'فلسطين واسرائيل'.

وكانت المرشحة الأخرى ناتالى أرتو قد قالت فى رسالة نشرت على الموقع الالكترونى 'أورو-فلسطين' - أن حزبها طالما استنكر 'السياسية الاسرائيلية التى تدفع الفلسطينيين إلى خارج أراضيهم..التى تحاصر الشعب الفلسطينى خلف الأسلاك الشائكة والحوائط العازلة..مما يحول الاراضى الفلسطينية وخاصة قطاع غزة إلى مراكز للإعتقال ولكن مكشوفة'.

وفى أول رد فعل..استنكر إتحاد الطلبة اليهود بفرنسا تصريحات المرشحتين الرئاسيتين .

وقال جوناثان هايون رئيس الاتحاد فى بيان صحفى 'لابد أن نتذكر أن قطاع غزة تحكمه حماس التى هى حركة إرهابية معادية للسامية وأن الحصار المفروض على قطاع شرعى ومعترف به من قبل الأمم المتحدة'.

وأضاف أن 'النضال من أجل حقوق الفلسطينيين ليس بالوقوع فى تجاوزات إذ انه منذ أعوام فإن جزبى الخضر والعمال ضاعفا من المقارنات غير العادلة ويحاولان تعزيز الدفاع عن الفلسطينيين والسلام'.

وحذر من أن 'الوصم المتواصل لإسرائيل من شأنه أن يثير الكراهية ولا يسهم فى إقامة السلام فى الشرق الأوسط'.

تعليقات الفيسبوك
تعليقات الموقع