ارسل الخبر لصديق
|
|
|
|
|
PalPress
تسجيل دخول / تسجيل
الاسير مروان البرغوثي يدعو الى اعتماد استراتيجية وطنية جديدة للتعامل مع الاحتلال
26/03/2012 [ 21:00 ]
تاريخ اضافة الخبر:

رام الله-فلسطين برس- أحيت الحملة الشعبية لإطلاق سراح النائب مروان البرغوثي وكافة الأسرى?، مساء امس، الذكرى العاشرة لاختطاف عضو اللجنة المركزية لحركة ?فتح? الأسير النائب مروان البرغوثي، بمهرجان الوحدة والتلاحم، في قصر رام الله الثقافي. وحضر المهرجان أعضاء من اللجنة المركزية، والمجلس الثوري لحركة ?فتح?، وعدد من القيادات والمحافظين، وقيادات الأجهزة الأمنية، وذوو الأسرى، ولفيف من كوادر حركة ?فتح?.

وأشار عضو اللجنة المركزية لحركة ?فتح? محمد اشتية، ممثل الرئيس محمود عباس، إلى أن ذكرى اختطاف القائد النائب البرغوثي تأتي مع قرب ذكرى يوم الأرض الذي سيحييه شعبنا في كافة أماكن تواجده، خاصة في أراضي عام الـ48. وشدد اشتية على ضرورة إنهاء الانقسام الحاصل، وتحقيق الوحدة الوطنية بعيدا عن الفئوية، مؤكدا أن الرئيس محمود عباس يضع قضية إطلاق سراح جميع الأسرى داخل المعتقلات الإسرائيلية ضمن أهم أولوياته.

من جهته، جدد الأسير مروان البرغوثي، في رسالة بعثها من سجن هداريم وقرأها عضو المجلس التشريعي جمال حويل، الدعوة لتبني إستراتيجية جديدة تستند على شعبنا الذي يقدم كل شيء من أجل قضيتنا، وإنجاز المصالحة، ودعم المقاومة الشعبية، وتوفير الدعم المطلق لها لتصل إلى كافة الأراضي المحتلة، ومقاطعة منتجات المستوطنات الإسرائيلية. وشدد البرغوثي على أهمية تجديد الجهد للحصول على عضوية الدولة الفلسطينية في الأمم المتحدة، وفي كافة المحافل والمؤسسات الدولية، داعيا الدول العربية والمجتمع الدولي للعمل على مقاطعة إسرائيل وعزلها وفرض العقوبات عليها، وضرورة الاستفادة من طاقات شعبنا في الخارج لتطوير عمل الحركة الوطنية. ودعا إلى مواجهة المخطط الذي تتعرض له مدينة القدس من تكثيف للاستيطان ومواصلة الاعتداء على مواطنيها، من خلال تشكيل لجنة وطنية للدفاع عنها، مؤكدا ضرورة العمل على تحرير الأسرى كشرط مسبق لاستئناف المفاوضات، ومساندة شعبنا على كافة الصعد، وتعزيز موضوع مكافحة الفساد.

من جهته، قال نائب الأمين العام للجبهة الشعبية عبد الرحيم ملوح، في كلمة القوى الوطنية والإسلامية، إن وفاءنا للأسير البرغوثي وبرنامجه السياسي هو الوفاء لما نقوله، وما نوقع عليه والالتزام به من أجل أن ينفذ ويصبح برنامجنا السياسي، الذي هو وثيقة الأسرى عام 2006.

تعليقات الفيسبوك
تعليقات الموقع