ارسل الخبر لصديق
|
|
|
|
|
PalPress
تسجيل دخول / تسجيل
الرئيس : 'السلطة الفلسطينية ستنهار إن أصرت إسرائيل على استمرار وجودها العسكري في أراضي الدولة الفلسطينية'
17/04/2011 [ 21:00 ]
تاريخ اضافة الخبر:

رام الله - فلسطين برس - وكلات / قال الرئيس محمود عباس إن 'السلطة الفلسطينية ستنهار إن أصرت إسرائيل على استمرار وجودها العسكري في أراضي الدولة الفلسطينية'.

وأوضح عباس في تصريح نشرته صحيفة 'القدس العربي' الاثنين نقلاً عن وكالة 'فرانس برس' أن رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو أفاد في أثناء مفاوضات التسوية في أيلول/ سبتمبر 2010 انه يريد وجودًا عسكريًا إسرائيليًا لمدة 40عامًا في المنطقة المتاخمة لغور الأردن من الضفة الغربية.

 وأضاف ' إن أراد البقاء 40 عامًا فهذا احتلال، وهو بالتالي سيواصل احتلاله'، متابعًا 'قلت له إذا أصررتم على الأمر، فدعوا قواتكم هنا وواصلوا احتلالكم إلى الأبد'.

وأشار الرئيس الفلسطيني إلى أن نتنياهو رفض مقترحات نشر قوة دولية وعلى الأخص من الحلف الأطلسي على الحدود.

وتابع 'بحسب هذه الفرضية لن يعود للسلطة الفلسطينية وجود، فهي ستنهار'، مجددًا 'رفضه لوجود أي جندي إسرائيلي على أراضي الدولة الفلسطينية المرتقبة'.

وهذه المرة الأولى التي يتحدث فيها الرئيس عباس بوضوح عن تفكك السلطة الفلسطينية في حال استمرار الطريق المسدود مع 'إسرائيل'.

وكان نتنياهو أكد مجددًا في مارس الماضي نيته الإبقاء على وجود عسكري إسرائيلي على طول الحدود بين الضفة الغربية والأردن، عادًا أن ذلك وحده كفيل 'بمنع تسلل الإرهابيين وتهريب الصواريخ إلى الضفة'.

وأمام انقطاع مفاوضات التسوية يؤكد القادة الفلسطينيين عزمهم على التوصل لإعلان دولتهم في العام الجاري، ويكثفون مساعيهم لذلك بوسائل بديلة غير المفاوضات مع 'اسرائيل' التي باتت عقيمة. 

وتشمل تلك الوسائل البديلة التوجه إلى الأمم المتحدة ومبادرات دبلوماسية وقرارات جذرية على غرار تعليق الاتفاقات المبرمة مع 'اسرائيل' وحتى حل السلطة الفلسطينية.

تعليقات الفيسبوك
تعليقات الموقع