ارسل الخبر لصديق
|
|
|
|
|
PalPress
تسجيل دخول / تسجيل
السفير أبو غوش يلتقي مسؤولا ماليزيا ويجتمع بالطلبة الفلسطينيين في جامعة (UTM)
22/03/2012 [ 22:00 ]
تاريخ اضافة الخبر:

كولالمبور- فلسطين برس- التقى السفير الفلسطيني في ماليزيا عبد العزيز أبو غوش سلطان ولاية جوهور الواقعة في جنوب ماليزيا على بعد 360 كم عن العاصمة كوالالمبور, وذلك ضمن جولة يقوم بها سعادة السفير على الجامعات الماليزية للقاء الطلبة الفلسطينيين بهدف التواصل والمساهمة في حل مشاكلهم وتقديم المساعدة اللازمة لهم.

السفير أبو غوش وضع سلطان ولاية جوهور السيد ابراهيم اسماعيل اسكندر في صورة تطورات القضية الفلسطينية ونقله له تحيات القيادة برئاسة الرئيس محمود عباس, مقدما شكره لماليزيا على دعمها المتواصل للفلسطينيين وقضيتهم العادلة.

وزار أبو غوشة خلال جولته في الولاية جامعة التكنلوجيا الماليزية (UTM) , حيث التقى برئيس الجامعة ومسؤولين إداريين وأكاديميين , وبحث الجانبان مجموعة من القضايا التي تخص الطلبة الفلسطينيين وعلى رأسها تقديم تسهيلات مالية لهم، كتخفيض الرسوم الجامعية للطالب الفلسطيني ودعم طلبة البحث العلمي، إضافة إلى تقديمه طلباً بمعاملة الطالب الفلسطيني كنظيره الماليزي في الرسوم، أسوة ببعض الجامعات الماليزية الأخرى.

ومن ثم التقى سعادته بالطلبة والطالبات من أبناء الجالية الفلسطينية في الجامعة ،وقد إستمع خلال اللقاء إلى كافة إحتياجات الطلبة العامة منها والخاصة، كما وتبادل مع ابناء الجالية الإقتراحات والرؤى المستقبلة التي من شأنها أن تخدم الطلبة وتلبي احتياجاتهم.

وأكد سعادة السفير خلال اللقاء مع الطلبة على أهمية التفوق في التحصيل العلمي وأثره على دعم القضية الفلسطينية وتعزيز قدرات شعبنا للصمود في وجه الاحتلال وبناء ونهضة دولتنا الفلسطينية المستقلة، وتطرق إلى الدور الأساسي والتاريخي الذي لعبه أصحاب الكفاءات العلمية الفلسطينية في بناء الكيان الفلسطيني المشرّف على الصعيدين المحلي والدولي. 

كما وحث سعادة السفير الطلبة على أن يكونوا خير سفراء لبلدهم ، وأن يعكسوا الصورة المشرقة له ، من خلال التزامهم بدينهم وتقاليدهم وإحترام الأنظمة والتعليمات المعمول بها في ماليزيا، وأبدى إستعداده وطاقم السفارة لتقديم أية مساعدة ممكنة للطلبة والمساهمة بكل الإمكانيات المتاحة لتذليل أية عقبات أو صعوبات قد تواجههم ، كما وأكد أن أبواب السفارة الفلسطينية مفتوحة للجميع في جميع الأوقات والظروف.

وأشاد سعادة السفير بمستوى التحصيل الدراسي للطلبة ونشاطات الجالية الفلسطينية في الجامعة، حيث تقوم الجالية بالمشاركة بإسم فلسطين بنشاطات الجامعة المختلفة، وقد نظمت الجالية فريقاً لكرة القدم يحمل اسم فلسطين وفرقة للدبكة الشعبية. هذا وتكفل سعادة السفير بدوره بدعم جهود الطلبة ونشاطاتهم ووعد بتوفير كل ما هو ممكن لدعمهم ومن ضمنها زي تراثي لفرقة الدبكة واخر لفريق كرة القدم.

ومن جانبهم رحب ابناء الجالية الفلسطينية في الجامعة بقدوم سعادة السفير وعبروا عن سرورهم وابتهاجهم بالجو العائلي  الذي ساد اللقاء وعن تقديرهم وإمتنانهم للجهود التي يبذلها سعادة السفير عبد العزيز أبو غوش وطاقم السفارة الفلسطينية في كوالالمبور لدعم ومتابعة قضايا وإحتياجات الطلبة الفلسطينيين متمنيين لهم مزيداُ من التقدم والعطاء.

تعليقات الفيسبوك
تعليقات الموقع