ارسل الخبر لصديق
|
|
|
|
|
PalPress
تسجيل دخول / تسجيل
الصحة: معدلات الإصابة بالسل في فلسطين الأدنى بين دول شرق المتوسط
21/03/2012 [ 22:00 ]
تاريخ اضافة الخبر:

غزة- فلسطين برس- قال مدير مركز المعلومات الصحية في وزارة الصحة جواد البيطار، إن فلسطين لم تسجل وفيات ناتجة عن مرض السل خلال السنوات الأخيرة، رغم أن معدل حدوث مرض السل يزيد عالميا بمعدل 1.1% سنويا.

وأوضح أن حالات السل الرئوي المسجلة سنويا انخفضت في فلسطين وبشكل ثابت ووصلت إلى أدنى المستويات المسجلة عالميا، وعدد حالات المرض ومعدلات الإصابة به هي الأدنى على الإطلاق بين كل دول شرق المتوسط، بفضل سياسة الوزارة في هذا المجال، ما يعد إنجازا يعتز به ضمن إنجازات كثيرة على مختلف الأصعدة.

وأشار إلى أن في فلسطين سجلت في العام 2006، 23 حالة جديدة بمرض السل، وبمعدل إصابة بلغ 0.59 لكل 100,000 من السكان، بينما في العام 2007 سجلت 15 حالة وبمعدل إصابة بلغ 0.40 لكل 100,000 من السكان، وفي 2008 تم رصد 17 حالة سل، بمعدل إصابة بلغ 0.45 لكل 100,000 من السكان.

وأضاف في عام 2009 تم رصد 18 حالة سل، وبمعدل إصابة بلغ 0.46 لكل 100,000 من السكان، وفي 2010 رصد 17 حالة سل، بمعدل إصابة بلغ 0.40 لكل 100,000 من السكان، أما العام الماضي فتم رصد 17 حالة سل، وبلغ معدل حدوث بلغ 0.40 لكل 100,000 من السكان.

وبين البيطار بأن جميع حالات مرض السل في فلسطين تشخص وتعالج مجانا من قبل وزارة الصحة التي تقوم بتوفير كل الفحوصات التشخيصة، وجميع الأدوية الخاصة بعلاج هؤلاء المرضى بشكل مجاني مئة بالمئة.

وتقوم وزارة الصحة منذ العام 1996 بتطبيق نظام (المعالجة قصيرة الأمد تحت الإشراف المباشر) في علاج مرضى السل لمدة تتراوح بين 6 إلى 9 أشهر، ويقوم على المراقبة والعلاج المباشرين لمريض السل من قبل العاملين في وزارة الصحة.

ووصلت معدلات تطعيم الأطفال حديثي الولادة ضد السل BCG)) في فلسطين إلى مستويات عالية جدا تصل نسبتها إلى 100%.

يذكر أن تاريخ الرابع والعشرين من شهر آذار من كل عام، يصادف اليوم العالمي للسل، والذي يُحتفل به سنويا إحياء لذكرى اكتشاف الدكتور روبرت كوخ، في العام 1882، العصيّة المتسبّبة في الإصابة بالسل. وكان ذلك الاكتشاف الخطوة الأولى نحو تشخيص المرض وعلاجه.

والسل مرض معد ينتشر عبر الهواء، ويمكن للشخص المُصاب بالسل النشط إذا تُرك من دون علاج، أن ينقل العدوى إلى عدد من الأشخاص يتراوح معدلهم بين 10 إلى 15 شخصا في العام.

وحسب إحصائيات منظمة الصحة العالمية بلغ عدد إصابات السل الجديدة المسجلة في العام 2009، 9.4 مليون حالة، وأودى هذا المرض في العام نفسه بحياة 1.7 مليون نسمة (منهم 380,000 من حملة فيروس الإيدز)، ممّا يعادل نحو 4,700 حالة وفاة في اليوم.

يذكر أن معدل الوفيات العالمي بسبب مرض السل كان في عام 1990 يصل إلى ثلاثين حالة وفاة لكل مئة ألف نسمة، وانخفض هذا المعدل في العام 2009 إلى عشرين حالة وفاة لكل مئة ألف نسمة.

تعليقات الفيسبوك
تعليقات الموقع