ارسل الخبر لصديق
|
|
|
|
|
PalPress
تسجيل دخول / تسجيل
اشتيه: ما يجري بغزة محاولة لدفعها نحو مصر وعلاقتنا مع إسرائيل مرسومة على ثلاثة نواحي
17/03/2012 [ 22:00 ]
تاريخ اضافة الخبر:

رام الله- فلسطين برس- قال عضو اللجنة المركزية لحركة 'فتح' محمد اشتية إن نقابة الصحافيين صوتنا إلى العالم، ورسالتها يجب أن تكون بصوت واحد، و'ألا تكون كما الصواريخ غير الموجهة التي لا تصيب، لكن الأصوات عندما تجتمع تخلق زلزال'.

جاء ذلك خلال حفل تكريم كتلة 'نقابة مهنية للجميع' التابعة لحركة 'فتح'، لمناسبة فوزها في انتخابات نقابة الصحافيين، مساء اليوم الأحد، بتنظيم من المكتب الحركي المركزي للوزارات.

وأعرب اشتية عن أمله بأن تكون هناك رسالة إعلامية يتم مراجعتها بشكل دوري من قبل نقابة الصحافيين، وأن تسلط الضوء على غور الأردن وعلى ما يحدث في القدس، وعلى قطاع غزة، مبينا أن الذي يجري في غزة هو دفعها نحو مصر، و'علينا أن ننتبه لما يجري هناك، خاصة أنه أصبح في غزة 614 شخصا معهم أكثر من مليون دولار، وهناك منتفعين من الانشقاق الذين لا يريدون المصالحة من أجل حفنة من الدولارات'.

وهنأ اشتية، باسم اللجنة المركزية لحركة 'فتح'، كتلة 'نقابة مهنية للجميع' على فوزها، مؤكدا أن 'هذا الفوز ليس حظا، أنتم عملتم وحصدتم، رسختم الروح الإيجابية التي أعطت بصورة عامة للنقابة التحالف الوطني'.

وأشار إلى أن العديد من المؤسسات الوطنية التي أسستها حركة 'فتح' أعطتها الصبغة الفلسطينية، وقدمتها باسم فلسطين، و'نريد للنقابة أن تكون نقابة مهنية ذات صبغة فتحاوية ضمن الإطار الوطني الشامل'، مبينا أنه 'عندما تذوب الأجندة الشخصية وتصبح الأجندة وطنية تصبح النتيجة واضحة، وعندما لا نشخصن الأمور في مختلف العمل الحركي تصبح النتيجة واضحة لأن البوصلة تؤشر إلى المؤشر العام'.

وفي الأمور السياسية، قال اشتية 'عندما بدأنا المفاوضات عام 1991 كان هناك 191 ألف مستوطن، واليوم هناك 531 ألف مستوطن'، مضيفا أن علاقتنا اليوم مع الجانب الإسرائيلي مرسومة على ثلاثة نواحي معظمها باتجاه واحد، المنحى الأول في الملف الاقتصادي؛ إسرائيل تصدر لنا 4 مليارات دولار ما قيمته من بضائع وخدمات، ونحن نصدر فقط 350-400 مليون دولار، وبالتالي الطريق التجاري باتجاه واحد.

وتابع أن المنحى الثاني هو المنافع العامة؛ حيث أن 95% من التيار الكهربائي في الضفة الغربية يأتي من إسرائيل ويمنع علينا أن نقوم بإنشاء محطة توليد كهرباء واحدة، وعندما ننجز واحدة يقطعون عنها البترول، إضافة إلى أن الموازنة المائية في الأرض الفلسطينية تبلغ 800 مليون متر مكعب، إسرائيل تسرق من مياهنا 600 مليون متر مكعب، ويسمح لنا باستهلاك 120 مليون متر مكعب مشري، والباقي يذهب للتبخر.

وقال 'أما المنحى الثالث؛ نحن نحمي شعبنا أمنيا، وإسرائيل تنتفع من هذا الترتيب الأمني ولا يمكن لنا أن نستمر بأن ندفع بالأمن ولا نقبض بالسياسة، لأنه في المجمل العام لسنا وكالة أمنية ولسنا سلطة أمنية، ولسنا جيش سعد حداد، وقواتنا الأمنية مشكورة على كل جهد تقوم فيه، من أجل حماية أبنائنا، لأنه بالمجمل العام الحماية الأمنية للوطن والمواطن وليس لشيء آخر'.

وبدوره، أشاد رئيس المكتب الحركي المركزي للوزارات مازن غنيم بأداء كافة أعضاء المكتب الحركي المركزي للصحافيين في إدارة الانتخابات ما عكس نفسه إيجابيا على النتائج التي حققتها الحركة في الانتخابات.

وقال إن انتخابات نقابة الصحافيين يجب أن تكون مثالا يحتذى به في كافة الانتخابات لنقابات واتحادات المنظمات الشعبية، مضيفا أن 'هذا الفوز ليس للصحافيين فقط بل لكل أبناء حركة فتح'.

من جانبه، شدد وكيل وزارة الإعلام المتوكل طه على أهمية تعزيز وحدة حركة 'فتح' ومشاركة كافة الأعضاء في إدارة المعركة الانتخابية لتحقيق الفوز الساحق الذي حققته حركة 'فتح'، مشيدا بالمهنية العالية لمرشحي الحركة للنقابة.

وأكد أهمية دور الصحافيين الفلسطينيين في الدفاع عن القضايا الوطنية وخدمة القطاع العريض لأعضاء النقابة.

وفي كلمته، استعرض نقيب الصحافيين عبد الناصر النجار العوامل التي ساهمت في تحقيق حركة 'فتح' هذا الفوز في نقابة الصحافيين وأهمها وحدة الجسم الفتحاوي الصحافي، وقال إن هذا الفوز هو نصر لكل الحركة وأطرها وقيادتها التي لم تبخل في توفير الدعم المعني والمادي.

كما أكد أهمية البعد العربي في الجسم الصحافي وتعزيز العلاقات من النقابات والاتحادات العربية والدولية، مؤكدا أن شرعية النقابة استمدتها من صناديق الاقتراع ومن اتحاد الصحافيين العرب واتحاد الصحافيين الدولي اللذين أشرفا على الانتخابات.

تعليقات الفيسبوك
تعليقات الموقع