ارسل الخبر لصديق
|
|
|
|
|
PalPress
تسجيل دخول / تسجيل
يديعوت : الساعات القليلة القادمة هي التي ستقرر استمرار العمليات من إيقافها في غزة
09/04/2011 [ 21:00 ]
تاريخ اضافة الخبر:

القدس - فلسطين برس - أكد مصدر رفيع المستوى في جيش الاحتلال الإسرائيلي فجر الأحد أن وقف الهجمات والغارات على قطاع غزة مرهون في هذه الأثناء، بموقف مشترك تتخذ جميع الفصائل الفلسطينية بقيادة حركة حماس لوقف إطلاق الصواريخ على منطقة جنوبي فلسطين.

ونقل الموقع الالكتروني لصحيفة 'يدعوت احرونوت' العبرية عن المصدر قوله انه 'في حال اتخذت حركة حماس قرارا حاسمًا لإيقاف إطلاق الصواريخ والقذائف على البلدات الاسرائيلية، عليها أيضًا إن تفرض ذلك على باقي فصائل المُقاومة وعلى رأسها الجهاد الإسلامي'.

وأشار إلى أن حماس سبق وان فرضت وقف إطلاق النار عقب اتفاق مع جميع الفصائل قبل التصعيد الأخيرة، 'وهي قادرة على ذلك إن أرادت الآن'.

وجاءت أقوال العسكري الإسرائيلي المسئول هذه في أعقاب اجتماعات حثيثة عقدتها قيادات جيش الاحتلال لدراسة التصعيد الآني، حيث بذلوا جل وقتهم في هذه الاجتماعات والمداولات لبحث أخر التطورات، بحسب 'يدعوت' .

حماس لم تستخدم القوة
وتعتقد الأواسط القيادية في جيش الاحتلال الإسرائيلي أن التصعيد العسكري بات في مرحلته الأخيرة، ولكن كل ما سنشاهده تصعيدا كان أو تهدئة منوط بالخطوات التي ستتخذها 'فصائل الإرهاب' في غزة تجاه إطلاق النار على بلدات إسرائيلية.

وترى المصادر أن حركة حماس لم تستخدم قوتها الفعلية بعد ولم تكشف عن صواريخها بعيدة المدى واكتفت بضرب المواقع القريبة من القطاع.

وزعم القيادي العسكري أن الاحتلال لا يعرض تهدئة مُقابل تهدئة على الفلسطينيين، ولكن مداولات الجيش طرحت خيار عدم التصعيد في حال وقف إطلاق النار من غزة.

وأضافت يديعوت إن 'الساعات القليلة القادمة هي من سيحسم امر التصعيد، وهي ستقرر استمرار العمليات من إيقافها في غزة'، في إشارة إلى أن التصعيد قد يستمر في حال استمرت المُقاومة بإطلاق الصواريخ .

تعليقات الفيسبوك
تعليقات الموقع