ارسل الخبر لصديق
|
|
|
|
|
PalPress
تسجيل دخول / تسجيل
العالول : إذا لم يتم الاستجابة لمطالبنا حتى سبتمبر القادم سيتم قلب الطاولة
06/04/2011 [ 21:00 ]
تاريخ اضافة الخبر:

رام الله – فلسطين برس - أشاد محمود العالول عضو اللجنة المركزية لحركة فتح مفوض التعبئة والتنظيم خلال افتتاح مدرسة بنات عوريف الثانوية  بجهود المتبرعين الفلسطينيين في بناء مؤسسات الوطن.

وأكد أن الاعتماد على الذات في بناء مؤسسات الوطن يجنب قضيتنا الابتزاز من قبل البعض واستخدام المال كوسيلة ضغط على القيادة الفلسطينية، مثمنا دور المتبرعين في بناء مدرسة بنات عوريف، وطالب جميع أبناء شعبنا بالتبرع بالمال والجهد من أجل فلسطين ورفعتها.

وأدان العالول اعتقال النساء من قبل الاحتلال في بلدة عورتا الواقعة في الجنوب الشرقي من مدينة نابلس ، وعملية هدم المنازل في قرية العقبة ، مشيرا أن واجب حركة فتح مواجهة الدمار في البناء، والموت في استمرار الحياة، و أنه إذا لم يتم الاستجابة لمطالبنا حتى سبتمبر القادم سوف يتم رمي حجر في المياه الراكدة، وقلب الطاولة وجميع الخيارات مفتوحة أمام أبناء شعبنا.

وعرّج العالول خلال كلمته على الوضع السياسي الراهن مبينا أن زيارة مندوب الرباعية الدولية لم تأتي  بأي جديد غير إحياء لجنة وقف التحريض ، مبينا أن الفلسطينيين ملتزمين بوقف التحريض ولكن من يحرض،  ومن هو زعيم التحريض غير إسرائيل وحكومتها التي تقطع أشجار الزيتون وتهدم المنازل وتعيث الفساد في البلدات الفلسطينية،  موضحا أن على رأس التحريض في إسرائيل ليبرمن وحكومة المستوطنين.

وأشار العالول أنه تم إيقاف المفاوضات لأنها عبثية ولن يتم العودة إليها إلا بوقف الاستيطان ووضع مرجعيات واضحة للعملية السلمية.

وذكر أن المشاركة في الانتخابات المحلية المزمع عقدها في تموز القادم واجبا وطنيا و أن خلافنا فقط مع الاحتلال.

وفي ختام كلمته حيّا العالول جميع المعلمين في المدارس الفلسطينية وطالبهم بضرورة أن تكون مناهجنا موجهة لتعريف أبنائنا الطلبة بأهمية الأرض و التمسك فيها والدفاع عنها ومعرفة الدماء التي بذلت من أجلها.

تعليقات الفيسبوك
تعليقات الموقع