ارسل الخبر لصديق
|
|
|
|
|
PalPress
تسجيل دخول / تسجيل
الخطيب: الحكومة أجرت اتصالات مع مؤسسات دولية لإنهاء الانتهاكات الإسرائيلية في عورتا
06/04/2011 [ 21:00 ]
تاريخ اضافة الخبر:

رام الله - فلسطين برس - ندد الناطق باسم الحكومة د.غسان الخطيب، باستمرار حملات التنكيل الإسرائيلية الظالمة بحق أهالي قرية عورتا في محافظة نابلس.

وقال الخطيب  'أجرت الحكومة اليوم الخميس، اتصالات مع مؤسسات دولية عديدة ذات تأثير على إسرائيل للضغط على الأخيرة لإنهاء هذه الانتهاكات، وستتحرك بكل قوتها لوضع حد لمثل هذه الممارسات الهمجية'.

وأضاف، 'هذا منحى غير إنساني وغير مسبوق في سلوك الاحتلال لاستهداف مواطنين أبرياء، ويشكل إمعانا شديدا في الانتهاكات الإسرائيلية التي تستدعي تعاملا أكثر جدية من المؤسسات الحقوقية تجاه أبناء شعبنا'.

وتابع الخطيب،' قمنا مؤخرا بإطلاع مجموعة من الصحفيين الأجانب على وضع عورتا، وكتبوا عددا من التقارير في الصحف الأمريكية والأوروبية حولها، كما زار عدد من الوزراء القرية وقدموا كل ما استطاعوا من امكانيات الحكومة'.

يذكر أن قوات الاحتلال الإسرائيلي، شنت فجر اليوم الخميس، حملة اعتقالات واسعة في القرية، طالت مئات النساء والرجال من مختلف الأعمار.

وقال شهود عيان إن قوات معززة من جيش الاحتلال اقتحمت القرية، وأغلقت كافة مداخلها وفرضت عليها حظرا للتجوال، وشرعت بمداهمة المنازل وتفتيشها واعتقال الرجال والنساء على حد سواء.

وأضاف شهود العيان أن الحملة تركزت في الحارة الشرقية من القرية، القريبة من مستوطنة 'إيتمار'، وأن مجندات رافقن الجنود في عمليات المداهمة والاعتقال، مشيرين إلى أن جنود الاحتلال اقتادوا المعتقلين إلى معسكر حوارة القريب من القرية.

وقالوا إن من بين المعتقلين رجالا ونساء تجاوزت أعمارهم الستين عاما.

وتتعرض قرية عورتا إلى حملات مداهمات واعتقالات شبه يومية من قبل قوات الاحتلال منذ مقتل 5 مستوطنين من عائلة واحدة  في مستوطنة 'ايتمار' قبل حوالي شهر.

تعليقات الفيسبوك
تعليقات الموقع