ارسل الخبر لصديق
|
|
|
|
|
PalPress
تسجيل دخول / تسجيل
الأولوية لأصحاب البيوت التي دمرت في حرب غزة
الحكومة الإسرائيلية توافق على السماح بإدخال مواد البناء إلي القطاع خلال الأيام المقبلة
06/04/2011 [ 21:00 ]
تاريخ اضافة الخبر:

غزة - فلسطين برس - كشفت مصادر فلسطينية مطلعة اليوم الخميس ان الحكومة الإسرائيلي ستسمح خلال الأيام القليلة المقبلة بإدخال مواد البناء الي قطاع غزة عبر معبر كرم أبو سالم الواقع شرق مدينة رفح جنوب قطاع غزة.

وقالت تلك المصادر  ان الحكومة الإسرائيلية وافقت على إدخال مواد البناء للقطاع بعد ضغط كبير تعرضت له من قبل الاتحاد الأوروبي وبعض قادة الدول الأجنبية والعربية مبينا ان الاتحاد الأوروبي ابلغ السلطة الفلسطينية في بداية الشهر المنصرم ان إسرائيل ستسمح بإدخال مواد البناء بداية شهر ابريل الحالي الي القطاع من اجل إعادة اعمار غزة.

وأضافت ان اتصالات واجتماعات عقدت في الآونة الأخيرة بين ممثلين عن الاتحاد الأوروبي والسلطة الفلسطينية وإسرائيل أسفرت عن وعود إسرائيلية جديدة بضرورة تخفيف الحصار عن قطاع غزة وإدخال مواد البناء لاعاده اعمار القطاع.

وأوضحت المصادر ان الحكومة الإسرائيلية وافقت على إدخال مواد البناء عبر معبر كرم ابو سالم بإشراف الأوروبيين وممثليه وكذلك القطاع الخاص في قطاع غزة  مشيرا إلي ان الأيام القادمة ستشهد حركة تطوير في معبر ابو سالم كي يتسع لعدد الشاحنات التي سيتم إدخالها للقطاع عبره.

وبينت المصادر ان إسرائيل اشترطت إدخال مواد البناء ببدء الاعمار أولا لأصحاب البيوت التي دمرت في الحرب الإسرائيلية الأخيرة ومن ثم سيتم إدخاله بشكل موسع وعام الي كافة القطاعات الخاصة في قطاع غزة.

وكانت حكومة الاحتلال الإسرائيلي قد اتخذت في الرابع والعشرين من شهر يونيو / حزيران  للعام الماضي مجموعة قرارات في اطار ما سمته تخفيفا للحصار الذي تفرضه على قطاع غزة من خلال تسهيل دخول بعض البضائع التي تصنفها بأنها ذات استخدام مدني و تحت إشراف دولي , الأمر الذي لاقى ترحيباً أميركياً , ورفضاً فلسطينياً, وتشكيكاً دولياً .‏

جدير بالذكر ان الجهات الأمنية الإسرائيلية كانت قد عارضت عملية إدخال مواد البناء للقطاع بزعم ان المقاومة الفلسطينية تستخدمها في الأنفاق والتحصينات .

تعليقات الفيسبوك
تعليقات الموقع