ارسل الخبر لصديق
|
|
|
|
|
PalPress
تسجيل دخول / تسجيل
رئيس جامعة النجاح يستقبل وفدا كنديا وآخر من مدينة ستافنغر النرويجية
05/04/2011 [ 21:00 ]
تاريخ اضافة الخبر:

نابلس - فلسطين برس - استقبل الدكتور رامي حمد الله رئيس جامعة النجاح الوطنية في مكتبه اليوم الاربعاء وفدا كنديا ضم كريس جرين شيلد ممثل كندا لدى السلطة الوطنية الفلسطينية، وديفيد ميلون رئيس المركز الكندي للتنمية والدراسات، وهو احد المؤسسات الكندية الرائدة في مجال تبادل المعلومات بين كندا ودول العالم.

وشارك في اللقاء الدكتور غسان السفاريني عميد البحث العلمي، والدكتور سام فقها مدير العلاقات العامة في الجامعة.

وفي بداية اللقاء، رحب الدكتور حمد الله بالوفد الكندي وشكرهم على زيارتهم لجامعة النجاح، وأكد على اهمية روابط الصداقة والتعاون التي تربط جامعة النجاح بالعديد من الجامعات الكندية، وقال ان الجامعة تدعم برامج التعاون التي تهدف الى تقريب العلاقات بين الشعوب وان الجامعة ترحب بتقوية علاقات التعاون مع المؤسسات الاكاديمية والتربوية في كندا.

كما أكد الدكتور حمد الله على اهمية بناء وتطوير العلاقات الاكاديمية والبحثية بين جامعة النجاح والجامعات الكندية في مجالات البحث العلمي وتبادل الخبراء في العديد من الخصصات، واشار الى ان النجاح لديها شبكة علاقات قوية في هذا المجال في العديد من دول العالم المتقدم.

بدوره، عبر شيلد عن سعادته لزيارة الجامعة وتقديره للدور الكبير الذي تقوم به الجامعة في تنمية المجتمع الفلسطيني ورفده بالكوادر البشرية المؤهلة والمتعلمة، وأكد على اهمية توطيد العلاقات مع جامعة النجاح في مجالات مختلفة.

اما ميلون، فأكد على اهمية التعاون والتبادل العلمي والبحثي بين جامعة النجاح والجامعات الكندية، وشدد على ضرورة ايجاد برامج بحثية مشتركة بين الجانبين، بالاضافة الى اهمية تبادل الخبرات الاكاديمية بين النجاح والعديد من الجامعات الكندية واجراء العديد من الابحاث المشتركة والدراسات العلمية الهادفة.

وتم خلال اللقاء عرض فيلم وثائقي للوفد الكندي يتناول مسرة جامعة النجاح منذ نشأتها وحتى الآن، كما يبين مدى اهتمام الجامعة بتطوير البحث العلمي، بالاضافة الى تقديمه شرحا عن التخصصات التي تطرحها الجامعة لطلبتها، واهتمام الجامعة كذلك ببناء شبكة من المراكز العلمية التي تقدم خدماتها للمجتمع الفلسطيني في العديد من المجالات.

وبعد اللقاء، تم تنظيم جولة للوفد في الحرم الجامعي الجديد شملت مركز الاعلام وكلية الفنون الجميلة، وقدم عميد كلية الفنون الجميلة شرحا مفصلا للضيف الكندي عن التخصصات التي تقدمها الكلية وبرامجها المختلفة، اما مدير مركز الاعلام ايمن النمر فقدم موجزا عن اهداف مركز الاعلام والدور الذي يقوم به في خدمة قطاع الاعلام في فلسطين، ودوره في تدريب وتطوير مهارات العاملين في مهنة الصحافة.

كما استقبل الدكتور حمد الله، في مكتبه امس وفدا نرويجيا من مدينة ستافنجر على رأسه 'هلينا جلتا' منسقة مشروع نابلس ستافنجر، وضم الوفد عددا من ممثلي المؤسسات العاملة في المدينة النرويجية يرافقهم المهندس نصير عرفات مدير اللجنة الاهلية في مدينة نابلس، وحضر اللقاء الدكتور ماهر النتشة نائب رئيس الجامعة للشؤون الاكاديمية، والدكتور سام فقهاء مدير العلاقات العامة.

وفي بداية اللقاء، رحب الدكتور حمد الله بالوفد النرويجي الضيف، مؤكدا على اهمية روابط الصداقة والتعاون التي تربط مدينة نابلس وجامعة النجاح بمدينة ستافنجر، وقال ان الجامعة تدعم برامج التعاون التي تهدف الى تقريب العلاقات بين الشعوب، وان الجامعة ترحب بتقوية علاقات التعاون مع المؤسسات الاكاديمية والتربوية في النرويج وخاصة مدينة ستافنجر.

وأضاف ان الجامعة تربطها اتفاقية تعاون مع جامعة ستافنجز، وان الجامعة ترغب في ان ترى مزيدا من التعاون الاكاديمي بين الباحثين في الجامعتين، كما ترغب في تنظيم برامج للتبادل الطلابي واجراء العديد من الابحاث العلمية بين الخبراء في جامعة النجاح ونظرائهم في جامعات ستافنجر.

اما رئيسة الوفد الزائر، فاعربت عن سعادتها لزيارة جامعة النجاح والاجتماع برئيس الجامعة، وتقديرها للدور الكبير الذي تقوم به الجامعة في تطوير وخدمة الاجيال الفلسطينية، واكدت ان هناك رغبة جادة في تطوير العلاقات بين المؤسسات الاكاديمية والعلمية في مدينة ستافنجر ومؤسسات مدينة نابلس بما فيها جامعة النجاح لما فيه دعم من علاقات التعاون والصداقة بين المدينتين.

وقالت ان هذه الزيارة تأتي في سلسلة زيارات دورية ومتبادلة بين المدينتين، واضافة ان مدينة ستافنجر استقبلت العديد من عدة مرات وفودا من كلية الفنون الجميلة في جامعة النجاح بهدف تطوير التبادل الثقافي والفني بين الجامعة ومدينة ستافنجر.

وشاهد الوفد الضيف فيلما قصيرا يعرض مسيرة الجامعة الأكاديمية وتطورها والبرامج الاكاديمية التي تطرحها للمجتمع، ويظهر مدى الاهتمام الذي توليه رئاسة الجامعة للبحث العلمي وتشجيها له.

وفي ختام الزيارة نظمت دائرة العلاقات العامة في الجامعة جولة للوفد النرويجي الى الحرم الجامعي الجديد شملت مركز الاعلام، حيث قدم أ.ايمن النمر، مدير المركز لمحة عن نشأة وتطور المركز والاهداف التي من اجلها قامت الجامعة بأنشائه من اجل خدمة الاعلام الفلسطيني وتدريب وتأهيل العاملين في قطاع الاعلام في الوطن، بالأضافة الى الاشراف على تدريب وتأهيل طلبة كلية الإعلام في الجامعة.
كما زار الوفد كلية الفنون الجميلة حيث كان في استقبالهم الدكتور حسن نعيرات عميد الكلية، الذي قدم لهم شرحا عن برامج الكلية واقسامها المختلفة، وتجول الوفد في مرافق الكلية المختلفة.
تعليقات الفيسبوك
تعليقات الموقع