ارسل الخبر لصديق
|
|
|
|
|
PalPress
تسجيل دخول / تسجيل
في يوم الصحة العالمي ..اطباء يحذرون من تداعيات الاستخدام المفرط للمضادات الحيوية
05/04/2011 [ 21:00 ]
تاريخ اضافة الخبر:

غزة - فلسطين برس - حذر  أطباء مختصون  من تداعيات الاستخدام المفرط للمضادات الحيوية  من قبل المرضى  دون استشارة الطبيب ، لان  الكثير منها له آثار جانبية تتطلب حرصا شديدا في تداولها وتناولها.
وأوضحوا  هؤلاء أن استخدام الدواء  يتطلب وعيا به وبمكوناته ،مشددين على ضرورة الالتزام بالجرعة المحددة لتحقيق الشفاء و إلا تمكنت و الفيروسات والجراثيم من مقاومة تأثير الدواء وإحباط قدرته على الدفاع عن الجسم البشري .
جاء ذلك خلال ورشة العمل الذي نظمها أمس الثلاثاء  مركز صحة المرأة  احد مراكز جمعية الثقافة والفكر الحر  والتي اتخذت  من شعار يوم الصحة العالمي لهذا العام عنوانا لها  'إذا تقاعسنا لن نجد الدواء غدا '،وذلك في صالة الاتحاد  وسط القطاع .
 
وقالت  فريال ثابت مدير مركز صحة المرأة خلال كلمتها الافتتاحية' أن غياب  السياسات والإجراءات الواضحة والملزمة للجميع باستخدام  المضادات الحيوية أوجدت العديد من المشاكل  الصحية والتكاليف المادية على المستويين الشخصي والوطني '.
واعتبرت ثابت أن العمل باتجاه تفعيل السياسات والإجراءات الدوائية التي من شأنها المساهمة في تخفيف الاستخدام المفرط للمضادات  الحيوية واجب وطني .
وأكدت ثابت في ختام كلمتها  اجتهاد جمعية الثقافة والفكر على أن تكون الوقاية والتثقيف المجتمعي من أهم أولوياتها في خططها الإستراتيجية وبرامجها وأنشطتها فاستحدثت مؤخرا وحدة متكاملة للتغذية والتثقيف الصحي .
وتناول الدكتور خالد النجار أخصائي طب الأطفال ورئيس قسم الأطفال بمستشفى شهداء الأقصى سابقا  في ورقته أهمية المضادات الحيوية ودواعي استخدامها ،موضحا أن  تزايد استعمالها بشكل سيء ودون استشارة الطبيب
 أدى إلى قلة فاعليتها مع  الوقت بسبب ظهور سلالات من الميكروبات  مقاومة لتلك المضادات مما ينذر بانتشار العدوى و حدوث أوبئة بميكروبات يصعب علاجها،
 
وأوضح الدكتور نائل سكيك  رئيس قسم الصيدلية الخارجية والأورام بمستشفى الشفاء ، أن هناك  اعتقاد شائع بأن المضادات الحيوية يمكنها شفاء أي التهاب، لذا تجد كثيرا من المرضى يلحون على الطبيب أو الصيدلي في صرف مضاد حيوي لعلاج المرض ومن ثم يوصف المضاد الحيوي إرضاء لهم بدلا من نصحهم وتوعيتهم بالأخطار التي قد تنجم عن تعاطيه، أو عدم جدواه كأن تكون معاناتهم من التهاب فيروسي، لا تؤثر فيه المضادات كالرشح والأنفلونزا.
 
وبين سكيك أن اختيار المضاد الحيوي المناسب للمريض يجب  أن يعتمد على عدة عوامل، أولها  التشخيص ألسريري والمختبري ، وذلك لمعرفة نوع البكتيريا ومعرفة المضاد الحيوي المناسب،وثانيها صفات المضاد الحيوي من حيث تركيزه في الجسم وطريقة طرحه من الجسم وسمية الدواء وآثاره الجانبية،مؤكدا على ضرورة  الموازنة بين أضرار الدواء ومنفعته للمريض،
 
فيما رأى الدكتور محمود الشيخ على مسؤول وحدة التثقيف الصحي بجمعية الثقافة والفكر الحر ،أن الحل يكمن  في العودة إلى المصادر الطبيعية للمضادات الحيوية موضحا أن  بعض الجراثيم طورت مناعة لبعض المضادات الحيوية. مشيرا أن هذا الأمر لايمكن حدوثه بالنسبة للعلاج بالحمية و الغذاء . أي أن الجراثيم مهما كانت لا يمكنها أن تطور مناعة ضد هذه الظاهرة وضد الأغذية التي تمنع تكاثرها وتقضي عليها
 
وبين  الشيخ على   أن كل بيت يحتوى على مضادات حيوية طبيعية أكثر نجاعة  وغير مكلفة وليس لها اى أضرار جانبية ،وأهمها الثوم  ،مؤكدا  أن الأبخرة المتصاعدة من الثوم المقشر أو المقطع تكفي لقتل كثير من الجراثيم دون حاجة إلى أن يلمسها الثوم، موضحا أن جراثيم الدسنتاريا والدفتريا والسل تموت بعد تعريضها لبخار الثوم أو البصل لمدة خمس دقائق. كما أن مضغ الثوم مدة ثلاث دقائق يقتل جراثيم الدفتريا المتجمعة في اللوزتين كما يعتبر الثوم من المضادات الحيوية الذي فعلاً يستطيع قتل الميكروبات المعدية وفي نفس الوقت يعمل على حماية الجسم من السموم التي تحدثها العدوى.
 
ويذكر أن منظمة الصحة العالمية حذرت في بيان نشرته على موقعها الالكتروني من أن انتشار مضادات الميكروبات على الصعيد العالمي من الأمور التي تهدد استمرار نجاعة الكثير من الأدوية المستخدمة حاليا لعلاج المرضى كما بإمكانها في الوقت ذاته أن تهدد الإنجازات الهامة التي تتحقّق في مكافحة الأمراض المعدية الرئيسية.
وقالت إننا أصبحنا نعيش في عصر الإنجازات الطبية ونستفيد من أدوية سحرية متاحة لعلاج أمراض كانت قبل بضعة أعوام فقط تودي بحياة المصابين بها مشيرة إلى انه بمناسبة يوم الصحة العالمي 2011 ستطلق منظمة الصحة العالمية حملة في جميع أنحاء العالم من أجل حفظ تلك الأدوية لأجيال المستقبل.
وذكرت انه بالرغم من أن مقاومة مضادات الميكروبات ليست مشكلة جديدة لكن يتعين بذل جهود عاجلة ومتسقة لتجنب العودة إلى عهد ما قبل المضادات الحيوية.

تعليقات الفيسبوك
تعليقات الموقع