ارسل الخبر لصديق
|
|
|
|
|
PalPress
تسجيل دخول / تسجيل
الشخصيات المستقلة تبحث جهود إنهاء الانقسام مع مسؤولين مصريين
03/04/2011 [ 21:00 ]
تاريخ اضافة الخبر:

القاهرة – فلسطين برس - بحث وفد تجمع الشخصيات الفلسطينية المستقلة برئاسة الدكتور ياسر الوادية، اليوم الاثنين، الجهود المبذولة لإنهاء الانقسام الفلسطيني مع عدد من المسؤولين المكلفين بالملف الفلسطيني والمصالحة في جهاز المخابرات العامة المصرية.

وذكر الدكتور الوادية، في تصريح له عقب اللقاء، أن الوفد قدم ورقة للمسؤولين في المخابرات اشتملت على مجموعة من المقترحات والآليات لتحريك ملف المصالحة الفلسطينية.

وأوضح أن المقترحات اشتملت على ضرورة أن تتجاوب كافة الفصائل الفلسطينية مع الجهود المبذولة لإنهاء حالة الانقسام، والبدء في خطوات حقيقية لتنقية الأجواء، بالإضافة إلى تهيئة الوضع على الأرض لإجراء الانتخابات الرئاسية والتشريعية المقبلة، فضلا عن انتخابات المجلس الوطني.

وأشار إلى أنه تلقى وعدا من المسؤولين المصريين بدراسة هذه المقترحات والرد عليها في أقرب وقت، خاصة أن القاهرة تحاول إنهاء ملف المصالحة بما ينهى حالة الانقسام الفلسطينية، لافتا إلى أن الوفد سيلتقي غدا الثلاثاء وزير الخارجية الدكتور نبيل العربي، والأمين العام لجامعة الدول العربية عمرو موسى.

واعتبر الوادية، مسألة تحقيق المصالحة مصيرية وتحتاج إلى إرادة حقيقية من قبل القيادات الفلسطينية، داعيا إلى التوجه سريعا نحو خطوات حقيقية وعملية تمكن من جسر الهوة وبناء الثقة من أجل استثمار الأجواء الإيجابية التي طرأت على ملف المصالحة خلال الفترة الأخيرة.

وفي السياق ذاته، بحث سفير دولة فلسطين بالقاهرة ومندوبها الدائم لدى الجامعة العربية د.بركات الفرا، مساء اليوم الاثنين، سبل دعم مبادرة الرئيس لإنهاء الانقسام وتطبيقها على أرض الواقع، مع وفد تجمع الشخصيات الفلسطينية المستقلة برئاسة الدكتور الوادية.

وأطلع وفد الشخصيات المستقلة السفير الفرا، على نتائج لقائهم مع المسؤولين المكلفين بالملف الفلسطيني والمصالحة في جهاز المخابرات العامة المصرية، مؤكدا دعمه لمبادرة الرئيس لإنهاء الانقسام وزيارة قطاع غزة.

وأشار الوفد إلى أنه ينتهز وجوده في القاهرة للقاء المسؤولين المصريين والعرب لدعم جهود إنهاء الانقسام.

بدوره، أكد السفير الفرا أهمية تنفيذ مبادرة الرئيس لإنهاء الانقسام دون تأخير، 'لأن الظروف المعقدة الراهنة والمخاطر المحدقة بالمشروع الوطني تستدعي تعزيز الوحدة في مواجهة الاحتلال وسياساته العدوانية'، مشددا على أن هذه المبادرة طرحت للتنفيذ وليس كأرضية للعودة للحوار ثانية.

وقدم الفرا شرحا حول الوعود المصرية فيما يخص إدخال مزيد من الإجراءات والتسهيلات على معبر رفح، موضحا أن ذلك يأتي لتشجيع تحقيق المصالحة الوطنية.

ويضم وفد التجمع مجموعة من رجال الأعمال، والأكاديميين، والعلماء، والقضاة، ورجال الدين المسيحيين، وممثلين من مؤسسات المجتمع المدني والقطاع الخاص في غزة والضفة الغربية.

تعليقات الفيسبوك
تعليقات الموقع