ارسل الخبر لصديق
|
|
|
|
|
PalPress
تسجيل دخول / تسجيل
وزارة الشئون الاجتماعية المقالة تحتفل بيوم اليتيم الفلسطيني
03/04/2011 [ 21:00 ]
تاريخ اضافة الخبر:

غزة – فلسطين برس - نظمت وزارة العمل والشئون الاجتماعية بالحكومة المقالة بغزة الاثنين الموافق 4/4 حفلاً في ذكرى يوم اليتيم الفلسطيني بمركز رشاد الشوا الثقافي بحضور عدة مؤسسات خيرية عاملة في قطاع غزة وعشرات الأيتام.

وأكد وزير العمل والشئون الاجتماعية أحمد الكرد أن وزارته وضعت خطة متكاملة مع كافة المؤسسات الدولية الكافلة للأيتام في قطاع غزة لتقديم الكافلات لجميع الأيتام في فلسطين في المرحلة القادمة.

وثمّن دور الجمعيات الخيرية الفاعل في خدمة وكفالة الأيتام، لافتًا إلى وجود 20 مؤسسة دولية وأهلية تعمل على رعاية وكفالة الأيتام بغزة.

وتطرق إلى دور حكومته في الاهتمام بالأيتام والعمل على توفير الرعاية والكفالة لهم، مؤكدًا على التعاون بين الحكومة والمؤسسات الأهلية والدولية العاملة في غزة.

وأوضح أن أيتام فلسطين لهم ميزة خاصة حيث أنهم يعيشون على أرض مباركة ويعانون من ظلم الاحتلال الإسرائيلي.

وبدوره أوضح  رئيس IHH محمد كايا أن مؤسسته تكفل الآلاف من الأيتام الفلسطينيين،لافتا إلى أن الكفالة تعد دخلا مساعدا لأسر الأيتام.

وثمّن دور وزارة الشؤون الاجتماعية وجميع القائمين على الاحتفال إضافة إلى دور المؤسسات التي تعمل في مجال رعاية الأيتام.

وأضاف قائلاً:'إن ما يعانيه أيتام المسلمين هو نتاج للظلم الغربي الصهيوني الامبريالي'،راجيا من الله تعالى أن يعمل المسلمون على لملمة خلافاتهم وتطييب جراح الأيتام والوقوف على واجبهم العقائدي تجاههم حتى يتم رفع راية التوحيد عالية في المسجد الأقصى.

وفي كلمته  أوضح ا.د. محمد عسقول الأمين العام لمجلس الوزراء الفلسطيني أن الحكومة الفلسطينية مستمرة في تقديم الدعم المادي والمعنوي من خلال تنمية قدرات الأيتام وكفالتهم ورعايتهم.

وشكر جهود كافة المؤسسات التي تعمل على مساعدة صمود الانسان الفلسطيني وبخاصة الأيتام،مبينا حجم المسؤولية الكبيرة التي تقع عليها نظرا لاستشهاد العديد من أبناء فلسطين الأمر الذي يجعل عدد الأيتام في ازدياد.

وأكد على أن خير الاستثمار يكمن في استثمار الانسان  الفلسطيني الذي يعرف هدفه،داعيا إلى العمل بكافة الطرق والإمكانيات على تنميته لمواجهة الاحتلال الصهيوني.

وفي كلمة للأيتام،أثنى  طفل من دار الأمل لرعاية الأيتام على جميع من يشارك في رسم البسمة على شفاه الأطفال وخاصة المؤسسات التي تعمل على توفير الكفالات .

وأشار إلى دور مؤسسته في دمج الأيتام في المجتمع،داعيا الجميع للتعاون من أجل اليتيم الذي يحتاج إلى لمسة دفء دائمة ممن حوله.

وفي نهاية الاحتفال،كرّمت وزارة الشؤون الاجتماعية المؤسسات الدولية الفاعلة في كفالة الأيتام في فلسطين تقديرا منها لدورها، بالإضافة إلى المؤسسات المحلية التي ساهمت في انجاح فقرات الاحتفال من الجدير بالذكر أنه تخلل الاحتفال عددا من الفقرات المؤثرة التي تجسد واقع اليتيم الفلسطيني وتعرض المعاناة التي يتعرض لها بشكل يومي .

 

تعليقات الفيسبوك
تعليقات الموقع