ارسل الخبر لصديق
|
|
|
|
|
PalPress
تسجيل دخول / تسجيل
القوى الوطنية والاسلامية تحذر من 'محرقة جديدة' في غزة
03/04/2011 [ 21:00 ]
تاريخ اضافة الخبر:

رام الله – فلسطين برس - حذرت القوى الوطنية والإسلامية من قيام قوات الاحتلال الإسرائيلي بارتكاب 'محرقة جديدة' في قطاع غزة.

وأدانت القوى في بيان لها، اليوم الإثنين، سياسة التصعيد الاحتلالي ضد شعبنا في كل الأرض الفلسطينية المحتلة، ومواصلة بناء وتوسيع المستوطنات الاستيطانية، بما فيها في مدينة القدس واستمرار الحواجز والحصار.

وطالبت بسرعة تدخل المجتمع الدولي ومؤسساته القانونية والدولية، من أجل وقف جرائم الاحتلال، وإلزامه بالقانون الدولي والإنساني، واتفاقيات جنيف.

وثمنت القوى قرار مجلس حقوق الإنسان في الأمم المتحدة، باعتماد القرارات الصادرة عنه المتعلقة بالقضية الفلسطينية، وخاصة اعتماد تقرير غولدستون وإرساله إلى الجمعية العامة ومجلس الأمن، من أجل متابعة وملاحقة مجرمي حرب الاحتلال الذين ارتكبوا جرائم حرب ضد الإنسانية ترتقي إلى مستوى الإبادة في القطاع.

وأكدت القوى أن محاولة النيل من هذا التقرير الهام، من خلال مقال القاضي غولدستون المتراجع عما جاء في بعض أجزاء التقرير لن يؤثر على القيمة القانونية، واعتماده ومتابعته.

وشددت على دعمها وإسنادها للتحركات الشبابية في كل المحافظات الفلسطينية الرافعة شعار إنهاء الانقسام وإنهاء الاحتلال، مدينةً محاولات الاعتداء من البعض على خيمة الاعتصام المقامة والمسيرات الهادفة لتحقيق ذلك.

وأدانت ما جرى من اعتداء على خيمة الاعتصام والتعرض للمعتصمين في مدينة رام الله، وطالبت بتشكيل لجنة تحقيق لمحاسبة الفاعلين في مدينة قلقيلية وبما يتطلب تظافر كل الجهود لحماية هذه التحركات الشعبية التي يثمنها الجميع.

وتوجهت القوى بالتحية إلى الأسرى في زنازين الاحتلال، لمناسبة حلول شهر نيسان شهر إحياء فعاليات الأسرى الأبطال، وخاصة إلى عميد الأسرى نائل البرغوثي الذي يدخل عامه الرابع والثلاثين في الزنازين، وكل عمداء الأسرى.

تعليقات الفيسبوك
تعليقات الموقع