ارسل الخبر لصديق
|
|
|
|
|
PalPress
تسجيل دخول / تسجيل
صبيح : السلام في المنطقة لن يتحقق الا باقامة الدولة الفلسطينية المستقلة وانسحاب اسرائيل
28/11/2011 [ 22:00 ]
تاريخ اضافة الخبر:

القاهرة – فلسطين برس - شدد الأمين العام المساعد ورئيس قطاع فلسطين والأراضي العربية المحتلة في الجامعة العربية السفير محمد صبيح اليوم على أن السلام لن يتحقق في المنطقة الا باقامة الدولة الفلسطينية المستقلة وانسحاب اسرائيل من جميع الأراضي العربية المحتلة وفق مبادرة السلام العربية التي تبنتها القمة العربية في بيروت عام 2002 .

وجدد صبيح في اليوم بمناسبة الذكرى السنوية لصدور قرار التقسيم رقم (181) من الأمم المتحدة مطالبته اللجنة الرباعية الدولية ومجلس الأمن الدولي بضرورة دعم الحق الفلسطيني وتمكين الفلسطينيين من العيش بدولتهم المستقلة وعاصمتها القدس.

وأشار الى أن القرار 181 أدى الى فتح أبواب الصراع على مصراعيه ولم تهدأ المنطقة رغم عروض السلام العربية المقدمة من الجانب الفلسطيني والعربي والتي لازالت تصطدم بممارسات وسياسات توسعية عنصرية مثل الاستيطان ومصادرة المياه والعدوان على المقدسات الاسلامية والمسيحية وتهجير المواطنين وبناء جدار الفصل العنصري.

وأضاف صبيح أنه رغم مرور أكثر من ستة عقود على هذا القرار وعلى محاولات الجانب العربي والفلسطيني الوصول الى تنفيذ حل الدولتين الا أن هذه الجهود فشلت لاصطدامها بحائط الاستيطان الأمر الذي دفع بالجانب الفلسطيني الى التوجه للأمم المتحدة للحصول على العضوية الكاملة لدولة فلسطين على حدود الرابع من يوينو 1967 وعاصمتها القدس الشريف.

وشدد على أن هذا التوجه الذي يعبر عن الرغبة في العدالة وفي انجاز الحق في تقرير المصير مضيفا 'لقد اصطدم الأمر بحائط الرفض الأمريكي وما أشبه اليوم بالبارحة فالطلب الفلسطيني في حقه في العضوية الكاملة في الأمم المتحدة يواجه الممارسات القاسية والدبلوماسية المفرطة لمنعه من نيل حقوقه كباقي شعوب الكرة الأرضية بالانضمام للأمم المتحدة بعضوية كاملة'.

وقال صبيح ان هذا الانحياز والكيل بمكيالين والمتمثل في موقف الولايات المتحدة الامريكية مع عدد قليل من الدول في وجه القرارات التي تحظى باجماع دولي كبير لكي ينال الشعب الفلسطيني حقوقه والتي نصت عليها المواثيق والقرارات الدولية ويعد أمرا مخالفا للديمقراطية وحقوق الانسان'. 

تعليقات الفيسبوك
تعليقات الموقع