ارسل الخبر لصديق
|
|
|
|
|
PalPress
تسجيل دخول / تسجيل
غالنت حذر وأشكنازي تجاهل.. السيطرة على أسطول الحرية
03/04/2011 [ 21:00 ]
تاريخ اضافة الخبر:

القدس - فلسطين برس - كشف الصحفيان 'الإسرائيليان' 'دان مرغليت' و'رونين برغمن' عدد من الوثائق السرية المتعلقة بالأوقات الحساسة والأزمات الصعبة التي مرت بها غرفة العمليات المركزية في هيئة أركان الجيش 'الإسرائيلي'.

وجاء في تلك الوثائق التي تم نشرها في كتاب بعنوان 'هبور' -وهي كلية تطلق على غرفة عمليات هيئة الأركان العامة في الجيش 'الإسرائيلي'- أن قائد المنطقة الجنوبية الجنرال 'يوآف غالنت' حذر قبل عام من أن السيطرة على أسطول الحرية قد يدخل في تعقيدات خطيرة.

ومن ضمن هذه الوثائق وثيقة وردت في ملف لجنة التحقيق العسكرية بشأن أحداث السيطرة على أسطول الحرية برئاسة الجنرال 'غيورا آيلند' وهي عبارة عن بروتوكول سري لنقاش في القيادة العليا, ويتضمن رسالة من الجنرال يوآف غالنت يحذر فيها من أن أسلوب السيطرة على السفينة من خلال عملية إنزال جوي سيشكل خطر على حياة الجنود.

وأوضح غالنت في الرسالة أن الجنود في هذه الحالة لن يكون أمامهم سوى فتح النيران الحية وقتل العديد من النشطاء, وأن هناك مخاوف من تعرض عدد من الجنود للاختطاف وفي هذه الحالة سيكون من الصعب جدا تحريرهم بسبب نوعية أقفال الأبواب داخل السفينة المخصصة للحماية من الفيضانات, إلا أن رئيس الأركان غابي أشكنازي تجاهل هذه التحذيرات, في النهاية حدث هذا السيناريو. 

وعرض غالنت في الرسالة طريقة أخرى لاعتراض السفينة من خلال سفينة أخرى أكبر منها وتسليط خراطيم مياه ضخمة على السفينة التركية لتمكين الجنود من السيطرة عليها بدون مقاومة.

كما كشفت الوثائق عن تبذير لأموال المساعدات العسكرية الأمريكية بشكل غير مناسب, وأن وحدات في هيئة الاستخبارات قامت بشراء حمامات ساونا ليستخدمها ضباط رفيعين داخل قواعد الجيش.

تعليقات الفيسبوك
تعليقات الموقع