ارسل الخبر لصديق
|
|
|
|
|
PalPress
تسجيل دخول / تسجيل
المقالة تنتقد تصريحات غولدستون وتقول: ان الوثيقة اصبحت مرجعية دولية
03/04/2011 [ 21:00 ]
تاريخ اضافة الخبر:

غزة - فلسطين برس - انتقدت وزارة الخارجية والتخطيط بالحكومة المقالة التصريحات المنسوبة الى القاضي ريتشارد غولدستون، والتي تناقضت تماما مع ما ورد في التقرير الذي حمل اسمه، والذي حمل مضامين واضحة بان اسرائيل ارتكبت جرائم حرب ضد المدنيين خلال عدوانها على قطاع غزة.

وقالت خارجية وتخطيط المقالة :'اننا نؤكد بأن ما يهمنا بالاساس هو الوثيقة التي أدانت اسرائيل وليس الشخص نفسه، اذ ان هذه الوثيقة أصبحت مرجعية دولية كون العديد من الدول والهيئات والمؤسسات الدولية أقرتها وتعاملت معها'.

واضافت خارجية وتخطيط المقالة في بيان لها ان تصريحات غولدستون لا يمكن أن تغير من الواقع شيئا ولا أن تحرف الحقائق أو تلوي عنقها، لان عشرات التقارير القانونية والوفود الدولية التي زارت قطاع غزة أكدت ما جاء في التقرير من خلال معايناتها ومشاهداتها لنتائج الحرب على قطاع غزة.

واردفت :'ان المهمة التي تنتظر تقرير غولدستون هو وضعه موضع التنفيذ لانه بعد اعتماده من مجلس حقوق الانسان لم يعد هناك شك بضرورة اتخاذ الإجراء المناسب بشأنه بما في ذلك إحالة الوضع في الأرض الفلسطينية المحتلة إلى المحكمة الجنائية الدولية.

وحذرت الحكومة من تهرب اسرائيل من التزاماتها واستغلال هذه التصريحات لتكثيف عدوانها على قطاع غزة، خصوصا في ظل تركيز الانظار على ما يجري في المحيط العربي، داعية المجتمع الدولي الى ضرورة انهاء احتلال اسرائيل للاراضي الفلسطينية ووقف عدوانها على الشعب الفلسطيني، وكذلك فرض العقوبات عليها بمقتضى ما ورد في تقرير غولدستون وما ورد في تقارير كثيرة أدانت اسرائيل بارتكارب جرائم حرب ضد الشعب الفلسطيني.

تعليقات الفيسبوك
تعليقات الموقع