ارسل الخبر لصديق
|
|
|
|
|
PalPress
تسجيل دخول / تسجيل
الرئيس عباس: هناك أطراف تريد إسقاط غصن الزيتون الذي رفعه الشهيد عرفات
11/11/2011 [ 22:00 ]
تاريخ اضافة الخبر:

تونس –فلسطين برس - غادر الرئيس محمود عباس، بعد ظهر اليوم السبت، تونس الشقيقة، بعد زيارة استمرت ثلاثة أيام، بدعوة من أخيه الرئيس التونسي المؤقت فؤاد المبزع، والوزير التونسي الأول المؤقت الباجي قائد السبسي.

وقبيل مغادرته تونس، أجرى الرئيس عباس مقابلة تلفزيونية مع قناة نسمة التونسية المستقلة، ستذاع في الساعة العاشرة بتوقيت فلسطين التاسعة بتوقيت تونس من مساء اليوم، وأكد فيها أنه لا يزال هناك العديد من الأطراف التي تريد إسقاط غصن الزيتون الأخضر الذي رفعه الرئيس الراحل ياسر عرفات في الأمم المتحدة عام 1974.

وقال: 'عضوية فلسطين الكاملة في منظمة اليونسكو انتصار لكل الشعب الفلسطيني, وهو ما يؤكد أن شعوب العالم الحرة تقف إلى جانب شعبنا وعدالة قضيته'.

وأشار سيادته إلى أن اللجنة الرباعية تحاول جسر الهوة بين الموقفين الفلسطيني - والإسرائيلي, وشدد على أن القضية الفلسطينية في وجدان وضمائر الشعوب العربية, مؤكدا أن الانقسام الفلسطيني ذريعة يتحجج بها الغير, والمصالحة مطلب وطني فلسطيني.

وكان في وداع سيادته في الصالة الرئاسية الشرفية عن الجانب التونسي: وزير الشؤون الخارجية التونسي المولدي الكافي ووالي تونس, ومن الجانب الفلسطيني: عضو اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير الفلسطينية فاروق القدومي 'أبو اللطف', ورئيس هيئة الأركان الفلسطينية أحمد عفانة 'أبو المعتصم', وسفير فلسطين سلمان الهرفي، وأعضاء السفارة.

وأجرى الرئيس عباس خلال زيارته سلسلة من اللقاءات الهامة والمثمرة مع الرئيس التونسي والوزير الأول، ووزير الشؤون الخارجية ومع عدد من ممثلي الأحزاب والنقابات ومع السفراء العرب المعتمدين بتونس، تناولت آخر تطورات ومستجدات القضية الفلسطينية بكل تشعباتها وملفاتها والعلاقات الثنائية المتينة بين البلدين وسبل الدفع بها للأمام.

تعليقات الفيسبوك
تعليقات الموقع