ارسل الخبر لصديق
|
|
|
|
|
PalPress
تسجيل دخول / تسجيل
إنتر ميلان ينجو من خسارة محققة في بيرجامو
26/10/2011 [ 21:00 ]
تاريخ اضافة الخبر:

ميلان - فلسطين برس - أثبت إنتر ميلان أنه مازال بعيداً عن التألق والحسم خاصة خارج أرضه بفشله في تحقيق الفوز مساء الأربعاء في بيرجامو على النيراتزوري الصغير ' أتالانتاً بعد تعادله إيجابياً مع الأخير بهدف لكل فريق ليبقى فريق رانييري قبل ديربي إيطاليا برصيد 8 نقاط بالنصف الأسفل من الجدول بينما رفع أتالانتا رصيده لـ9 نقاط.

تقدم ويسلي شنايدر لفريق الإنتر في الدقيقة 32 وعادل الأرجنتيني جيرمان دينيس لأتالانتا بيرجامو قبل دقيقة واحدة من نهاية الشوط الأول، وتألق الحارس البديل للإنتر في صد ركلة الجزاء التي مُنحت لأتالانتا قبل دقيقتين من النهاية من أمام دينيس.

بدأ اللقاء بضغط انتراوي مع مرتدات سريعة للاعبي أتالانتا والذين تميزوا بالقرب من بعضهم، وبشكل عام كانت البداية سريعة وممتعة من كلا الجانبين.

بدأ الحذر يأخذ طريقه بعد الربع ساعة الاولى ولم تسنح فرص محققة للتهديف وبينما كان مايكون وزاراتي يعملون على الجانب الأيسر أهدر جيرمان دينيس أول فرصة حقيقية لأصحاب الأرض بعد عرضية بيلوسو له لكنه لم يضربها برأسه داخل منطقة العمليات وذهبت دون تدخله.

وتقدم صانع الألعاب الهولندي شنايدر للإنتر في الدقيقة 32 بعد تمريرة من زاراتي سددها ويسلي واصطدمت بتشيجاريني لتخدع الحارس وتسكن شباك النيراتزوري 'صاحب الأرض'.

وقف دفاع الإنتر أمام محاولات إسكيلوتو وبونافينتورا لفتح الطريق الهجومي لزملائهم لكن جيرمان دينيس عوض إخفاقه في الكرة الأولى بتسجيله لهدف التعادل الرائع قبل دقيقة من نهاية الشوط الأول برأسية من عرضية موراليز تفوق فيها على كيفو الارتقاء وأسكنها الزاوية اليمنى للحارس جوليو سيزار.

أصبح هجوم أتالانتا أكثر خطوة في الشوط الثاني، بينما أدخل رانييري البديل جيامباولو بادزيني مكان شنايدر في الدقيقة 60 لتدعيم العمق الهجومي للضيوف.

شن ماكسي موراليز من الجبهة اليسرى العديد من الهجمات الخطرة على دفاع الأفاعي، فيما دخل أوبي مكان زاراتي لتتحول طريقة الإنتر إلى 4-4-2 صريحة في العشرين دقيقة الأخيرة.

وبدأ الإنتر من الاقتراب من منطقة جزاء أتالانتا في محاولة خطف الفوز في بيرجامو فسدد ستانكوفيتش كرة على حدود منطقة الجزاء بعد تمهيد من مايكون ذهبت عالية، وأعقبها دييجو ميليتو بتسديدة أبعدها كونسيلي وتابعها ماسيلو إلى رمية التماس في الدقيقة 74.

وفي الدقيقة 77 أهدر ميليتو مهاجم إنتر أغرب فرصة في اللقاء بعد كرة عرضية من مايكون وضعته في منطقة الستة ياردات وحيداً ولكنها لمسها بصدره وأضاع فرصة محققة لإحراز هدف الفوز.

سنحت لأتالانتا في الدقائق الأخيرة فرصة إحراز 3 نقاط جديدة بحصول ماريلونجو على ركلة جزاء في اشتراكه مع كيفو ولكن ماركو كاستيلادزي أنقذ الأفاعي من خسارة كانت ستكون بالعاصفة لو حدثت للإنتر قبل الموعد الكبير أمام اليوفي في ديربي إيطاليا نهاية هذا الأسبوع.

تعليقات الفيسبوك
تعليقات الموقع