ارسل الخبر لصديق
|
|
|
|
|
PalPress
تسجيل دخول / تسجيل
بتعليمات من المخابرات السورية ...مشعل يتوجه الى الدوحة لوقف حملة الجزيرة والقرضاوي ضد نظام الاسد
29/03/2011 [ 21:00 ]
تاريخ اضافة الخبر:

دمشق - فلسطين برس - أكدت مصادر مطلعة أن رئيس المكتب السياسي لحركة حماس خالد مشعل سافر الى قطر للضغط على قناة الجزيرة القطرية بعدم مجاراة الأحداث الداخلية التي تمر فيها سوريا من ثورة شعبية ضد الرئيس السوري بشار الأسد، إضافة الى الضغط على الاخوان المسلمين لاتخاذ موقف حيادي متوازن وذلك عقب خطبة الشيخ يوسف القرضاوي في خطبة الجمعة الماضية التي وجه خلالها انتقادات للرئيس الأسد.
وبحسب المصادر فإن توسط مشعل جاء بطلب من جهاز المخابرات السوري، حيث طمأنه مشعل أن مهمته قد نجحت مع القرضاوي وكذلك مع قناة الجزيرة، بالرغم من أن وضاح خنفر مدير قناة الجزيرة قد أبلغ مشعل أنه لا يستطيع القفز من فوق الأحداث إذا كانت فاقعة في سوريا، وطمأنه إلى أنه لن يجند معلقين أو معارضين للنظام في قناته للحديث عن الأحداث في سوريا كما كان الحال بالنسبة لتونس ومصر وليبيا واليمن والأردن.

وفي السياق ذاته طالبت المخابرات السورية قادة بعض الفصائل الفلسطينية والسورية بتكثيف جولاتهم في المخيمات الفلسطينية والأحياء السورية وتحذير سكانها على عدم المشاركة فيما يجري داخل سوريا، وقام عدد من هذه القيادات مؤخراً بجولات في المخيمات والأحياء وتحذير سكانها عدم المشاركة فيما يجرى في سوريا، ومنهم من خرج على الفضائيات ووسائل الإعلام وهاجم المتظاهرين في سوريا ودافع دفاع المستميت عن النظام والقيادة السورية من أمثال (ماهر الطاهر القيادي في الجبهة الشعبية، وأنور رجا نائب أحمد جبريل الأمين العام للقيادة العامة).

من الجدير ذكره أن قناة الجزيرة جندت كافة طاقاتها لمساعدة المتظاهرين في البلدان العربية لسقوط الأنظمة، ووصفت تغطيتها بالغير حيادية لاعتمادها على الرأي والرأي وليس الرأي والرأي الآخر كما هو شعارها، وعدم سماحها للمؤيدين للأنظمة بالظهور على شاشتها وتركت مساحاتها للمعارضين.

يشار إلى أن النظام السوري في ظل حكم حافظ الأسد والد بشار الأسد قمع الاخوان المسلمين بقوة وذلك بقصفهم في حماة وقتل الآلاف منهم لقمهم، وسن قانون بإلإعدام لمن يمارس نشاطاً للإخوان المسلمين في سوريا، فيما يأتي دور مشعل لمساندة النظام السوري الذي نكل بهم

تعليقات الفيسبوك
تعليقات الموقع