ارسل الخبر لصديق
|
|
|
|
|
PalPress
تسجيل دخول / تسجيل
الهباش: اكتملت تجهيزاتنا للحج وضيق الامكانات وراء تقليص الحالات الخاصة
16/10/2011 [ 21:00 ]
تاريخ اضافة الخبر:

رام الله- فلسطين برس- بدأ وفود حجاج بيت الله الحرام بالتوجه إلى الديار المقدسة لأداء مناسك الحج لهذا العام، حيث بلغت حصة فلسطين لهذا العام 6600 حاج وحاجة للضفة وغزة بالإضافة إلى 2000 مكرمة مقدمة من المملكة العربية السعودية.

وقال وزير الأوقاف والشؤون الدينية الدكتور محمود الهباش إن حصة فلسطين لهذا العام بلغت 6600 حج و2000 مكرمة من المملكة العربية السعودية للحالات الاجتماعية الخاصة، حيث بلغت حصة قطاع غزة 2510 حاج وحاجة فيما بلغت حصة الضفة 4090 حاجا وحاجة، وتم تقسيم المكرمة بين الضفة وغزة بحيث حصلت غزة على 1000 مكرمة، والضفة كذلك على 1000 مكرمة من المملكة العربية السعودية.

واوضح الهباش ان المكرمة المقدمة من المملكة العربية السعودية تم توزيعها على الحالات المحتاجة حسب الرغبة السعودية.

واشار الهباش ان 11 طائرة غادرة غزة عبر مطار العريش المصري محملة بـ 1800 حاج وحاجة من غزة حتى الان، وصلوا المدينة المنورة، موضحا ان اخر طائرة ستغادر يوم الاربعاء محملة بحجاج غزة، مؤكدا ان جميع حجاج غزة التي شملتهم القرعة سيغادرون الاراضي الفلسطينة لاداء مناسك الحج بدون اي معيقات.

وقال الهباش إن حجاج الضفة سيبدأون بمغادرة الاراضي الفلسطينية اعتبارا من يوم غد الثلاثاء إلى المدينة المنورة.

رابطة الجرحى تستنكر شطب 6 اسماء من منحتهم- والهباش يرد ان السبب هو العدد المتاح

من ناحيتها، استنكرت رابطة الجرحى شطب 6 من اصل 11جريحا تم منحهم المكرمة لهذا العام.

وقال رئيس رابطة الجرحى اكرم شعفوط في لقاء مع 'معا'، إن الرئيس محموج عباس منحهم 100 منحة منذ عام 2005، وتم التوقيع هذا العام من قبل وزير الاوقاف محمود الهباش على كتاب بالموافقة على 11 اسما لاداء فريضة الحج بحيث يكون من كل محافظة جريح، حيث فوجئوا بشطب اسماء 6 من الجرحى.

وافاد شعفوط انه بتاريخ 6-10-2011 جرى اتصال بين الامين العام لرابطة الجرحى والوزير الهباش وتم الاتفاق في حينة على اعتماد 10 مقاعد للجرحى المعاقين تشملهم منحة الحج لهذا العام، وتم رفع الاسماء في 10- 10- 2011 إلى وزير الاوقاف، حيث تم الانتظار 3 ايام ولم يتم الرد من الوزارة، حسب تعبير شعفوط.

وتابع: توجه وفد من الرابطة يوم الخميس الماضي على رأسهم اللواء شهاب محمد ووفد من الجرحى وتم الاجتماع مع مدير مكتب الوزير الهباش، حيث تم التوقيع على 11 منحة من قبل الهباش، وتم تكليف مؤمن السلمي لمتابعة الجرحى والتنسيق معهم، وتم تسليم الجوازات، وبعدها فوجئوا بشطب 6 من اسماء الجرحى.

واعتبرت الرابطة هذا الاجراء بمثابة تهميش الجرحى، مناشدين الرئيس محمود عباس العمل على حل هذا الموضوع، متسائلين'لمصلحة من هذا التلاعب '؟

وأكد الوزير الهباش، انه لا يوجد هنالك اي تلاعب باي شكل من الاشكال وانه على اطلاع بالموضوع وان ما جرى فقط يتعلق بكمية العدد المتاح، مشيرا انه من ضمن المكرمة هناك اكثر من جهة يجب توزيع المكرمة عليها حيث حاولنا توزيعها على جميع حالات الشؤون الانسانية حتى نستطيع ارضاء الجميع، مؤكدا انه لا يمكن لاي جهة ان تأخد كل ما تتمناه لان العدد محدود.

كما واكد الهباش ان عملية التوزيع تمت بمساواة ونزاهة، وان اي شطب بالاسماء سببه ان العدد المتاح لا يكفي جميع الجهات.

وفيما يتعلق باماكن الاقامة، قال الهباش إن الفنادق واماكن الاقامة جاهزة لحجاج فلسطين، مؤكدا انها قريبة من الحرم وان المواصفات جيدة وعالية وهي مواصفات فندقية.

وتمنى الهباش للحجاج موسما ناجحا وان يكلل الله جهود الجميع بنجاح، وعوده حميدة واجرا كبيرا.

تعليقات الفيسبوك
تعليقات الموقع