ارسل الخبر لصديق
|
|
|
|
|
PalPress
تسجيل دخول / تسجيل
أبو غلمي من عزله: مستمرون بإضرابنا وسنعيد للحركة الأسيرة تاريخها
11/10/2011 [ 21:00 ]
تاريخ اضافة الخبر:

رام الله- فلسطين برس- أكد القائد في الجبهة الشعبية لتحرير فلسطين الأسير عاهد أبو غلمي أنهم يتمتعون بصحة جيدة ومعنويات عالية وإرادة رغم خوضهم إضراباً مفتوحاً عن الطعام منذ أكثر من أسبوعين، في ظل إجراءات القمع التي تمارسها مصلحة السجون الإسرائيلية.

وشدد أبو غلمي في رسالة له وصلت من محامي مؤسسة 'الضمير' لرعاية الأسير وحقوق الإنسان الذي تمكن يوم الأحد الماضي من زيارته مع عدد من الأسرى في عسقلان، شدد على أن جميع الإجراءات والممارسات التي يمارسها الاحتلال لن تثنيهم عن الاستمرار في مطالبهم أو تؤثر على إرادتهم ومعنوياتهم، متقدماً بأحر التحية لكل الأسيرات والأسرى المضربين عن الطعام، مخاطباً إياهم قائلاً: 'أنتم ستخلقون واقعاً جديداً بصمودكم في الأسر، وستعيدوا للحركة الأسيرة تاريخها المنير والمشرق'، داعياً إياهم بالاستمرار بالصمود والتصدي والثبات على الموقف الذي يتمتعون به، مشدداً على أن سياسة العزل الجماعي والاستفراد التي مارسها وتمارسها مديرية القمع لن تثنيهم أبداً عن الاستمرار في نضالهم من أجل تلبية حقوقهم.

ووعد أبو غلمي من عزله، 'الفلسطينيين بأن يرفع الاسرى قريباً راية النصر باسم جميع الأسرى الذين حققوا شعار وحدة الحركة الأسيرة'.

وتوجه أبو غلمي بتحية لجماهير الشعب الفلسطيني على وقوفهم إلى جانب مطالبهم وقيامهم بفعاليات عديدة ومميزة أمدتهم بالقوة والمعنويات العالية، وجعلتهم مصممون على الاستمرار في صمودهم أمام الاحتلال، داعياً لاستمرار هذا الزخم الشعبي والجهد حتى يحقق أسرانا كافة مطالبهم العادلة.

كما توجه أبو غلمي بخالص تحياته للأمة العربية وللمتضامنين الأجانب لوقوفهم إلى جانب قضايا الشعب الفلسطيني العادلة خاصة المضربين عن الطعام تضامناً مع الاسرى الذين يخوضون إضراباً عن الطعام داخل زنازين الاحتلال، مشيراً أن هذا الموقف من المتضامنين يشكل نموذجاً يعبر عن معدن ونقاء هؤلاء المتضامنين الذين يبذلون جهوداً حثيثة للانخراط بشكل كامل مع هذه الخطوة المميزة.

وحيا أبو غلمى المؤسسات الحقوقية العاملة التي تصب جهودها في خدمة قضايا الأسرى ودعم نضالهم، متمنياً لهم الاستمرار والتقدم حتى إحقاق شعبنا الفلسطيني كاملة بالعودة والدولة وحق تقرير المصير.

تعليقات الفيسبوك
تعليقات الموقع