ارسل الخبر لصديق
|
|
|
|
|
PalPress
تسجيل دخول / تسجيل
أبو لبدة: نسعى لتمكين فلسطين من زيادة حصتها من التجارة العالمية
11/10/2011 [ 21:00 ]
تاريخ اضافة الخبر:

رام الله- فلسطين برس- قال وزير الاقتصاد حسن أبو لبدة إن الوزارة تسعى إلى إنجاز البنية التحتية المؤهلة لتمكين فلسطين من زيادة حصتها من التجارة العالمية، رغم حجم التحديات والمعيقات وفي مقدمتها والإجراءات الإسرائيلية، المتعلقة بالحركة والتدفق السلس للسلع والمواد الخام.

وأكد أبو لبدة خلال اجتماع مجموعة العمل الخاصة بتنمية القطاع الخاص والقطاع التجاري، في مقر الوزارة اليوم الأربعاء، أن الوزارة ماضية في جهودها الرامية للانضمام لمنظمة التجارة العالمية، وتحسين البيئة الاستثمارية الممكنة للأعمال، ورعاية المنشآت متناهية الصغر والصغيرة والمتوسطة الأمر الذي يخدم مصلحة القطاع الخاص، ويحقق النهضة والطموح للاقتصاد الوطني، وتشغيل المزيد من الأيدي العاملة.

وأطلع وزير الاقتصاد الحضور على إنجازات الوزارة، والتحديات التي واجهتها لدى تنفيذ البرامج والخطط في دعم انضمام فلسطين لمنظمة التجارة العالمية، ودعم قطاع المنشآت الصغيرة والمتوسطة ومتناهية الصغر، وإستراتيجية تطوير قطاع غزة، وبناء القدرات المؤسسية.

من جانبها، أكدت مديرة البنك الدولي في الضفة وقطاع غزة مريم شيرمان، أهمية الجهود التي تبذلها مجموعة العمل، مثمنة في الوقت ذاته جهود وزارة الاقتصاد المبذولة في هذا الصدد.

وتخلل الاجتماع عرضا حول الجهود الرامية لانضمام فلسطين إلى منظمة التجارة العالمية، وتحسين البيئة الاستثمارية، وعرض مقترح لإنشاء مجموعة عمل متخصصة بدعم إشراك المرأة في الاقتصاد وزيادة قدرتها على تبوء مناصب إدارية مختلفة.

وفي نهاية الاجتماع أبدى ممثلو الدول المانحة استعدادهم للالتزام بخطة التنمية الفلسطينية، والمتطلبات المنسجمة مع خطة الحكومة الفلسطينية للتنمية.

وحضر الاجتماع ممثلون عن الاتحاد الأوروبي، والقنصلية الأميركية العامة في القدس، والوكالة الأميركية للتنمية الدولية، والوكالة الألمانية للتعاون الدولي، والوكالة اليابانية للتعاون الدولي، ومنظمة العمل الدولية، والوكالة الكندية للتنمية الدولية، والوكالة الفرنسية للتنمية، وممثلة مكتب التعاون الإيطالي، ومكتب الرباعية، وممثلون عن القطاع الخاص.

 

تعليقات الفيسبوك
تعليقات الموقع