ارسل الخبر لصديق
|
|
|
|
|
PalPress
تسجيل دخول / تسجيل
الجامعة العربية تجري إتصالات لبحث موضوع الأسرى المضربين عن الطعام
08/10/2011 [ 21:00 ]
تاريخ اضافة الخبر:

القاهرة- فلسطين برس- أعلن الأمين العام المساعد لشؤون فلسطين والأراضي العربية المحتلة في الجامعة العربية السفير محمد صبيح، اليوم الأحد، أن الجامعة تجري اتصالات مع جهات دولية وإقليمية لمناقشة موضوع الأسرى المضربين عن الطعام في سجون الاحتلال لليوم الثالث عشر على التوالي.

وشدد السفير صبيح، على أن الوضع مقلق للغاية في سجون الاحتلال وقابل للتصعيد، ما يتطلب من المجتمع الدولي التدخل الفوري دون تأخير.

وتابع: نحن نتابع إضراب الأسرى والأنباء التي تتردد عن قيام سلطات الاحتلال بمنع إدخال ملح الطعام لبعض الأقسام والمعتقلات بكل قلق، محملا إسرائيل المسؤولية الكاملة عن أي تصعيد محتمل.

وأوضح أن الجامعة العربية على اتصال دائم مع وزير شؤون الأسرى والمحررين عيسى قراقع، وأن التحرك منسق ومشترك بين الجانبين بما يخص إظهار معاناة الأسرى وطرح قضيتهم على مختلف المستويات.

وأكد صبيح عدم مشروعية قيام إسرائيل باختطاف آلاف الأسرى، من ضمنهم أطفال دون سن العشر سنوات، مؤكدا أنه لا يحق لإسرائيل أن تقدمهم لمحاكم عسكرية على أرض محتلة.

وأضاف: لا يوجد في تاريخ حركات التحرر، ولا دول الاستعمار بأن قامت دولة باحتجاز هذا العدد الكبير من الأطفال والكهول والنساء، ولم نجد الجنود المدججين بالسلاح يعتدون على الأطفال بهذا الشكل الخطير، إلا بالأراضي العربية والفلسطينية المحتلة.

وأضاف صبيح: الإحصائيات والبيانات التي نحصل عليها نوزعها على المؤسسات الدولية والدول العربية، وبعثات الجامعة العربية في الخارج ناشطة في كشف حقيقة الإجراءات والاعتداءات التي يتعرض لها الأسرى في سجون الاحتلال.

تعليقات الفيسبوك
تعليقات الموقع